#وزير الاوقاف #الاسلاميين#مصر #تدريب #الائمة

  • اخبار السودان

    مفرح : الاسلاميين حاولوا أدلجة الخطاب الديني.. ولهذا السبب نُدرب أئمتنا في مصر

    وكالات : نبض السودان قال وزير الاوقاف السوداني نصر الدين مفرح ، إن الدورة التدريبية المشتركة لأئمة مصر والسودان تتضمن ثلاثة محاور، الأول في زيارة وزير الأوقاف المصري للسودان أثناء مشاركتنا في مؤتمر تجديد الخطاب الإسلامي الشهر الماضي، واتفقت رؤانا وأفكارنا في إدارة الوزارتين على أن المنهجية العلمية هي استنهاض همم الأئمة والدعاة، وإيصال الأهداف الاستراتيجية الكبرى في إدارة الوزارتين، لذلك نحن نركز في الورش والتدريب على رفع قدرات الأئمة والدعاة للتفاعل مع قضايا المجتمع، وسبقتنا وزارة الأوقاف المصرية في هذا، لأنني توليت المسئولية منذ 15 شهرا فقط. وأضاف مفرح في تصريح لـ “صدى البلد ” أن مصر والسودان بينهما مشتركات كثيرة” العمق التاريخي والجغرافي”، وما يتأثر به السودان تتأثر به مصر، بالذات في الخطاب الديني، لأن الإسلام والمسيحية دخلا السودان عن طريق مصر، وأغلب الأئمة ودعاة وفقهاء السودان قديمًا، درسوا في الأزهر الشريف، وتلقوا تعاليم الإسلام من الأزهر الشريف، والقليل تلقوا تعاليم الإسلام من السعودية عن طريق الحج والعمرة، لكن أكثر ما نهِلنا من علمه هو الأزهر الشريف، لذلك البُعد التاريخي والجغرافي من واقع العلاقات التاريخية بين السودان ومصر، لذلك كان اختيارنا أن نسير مع إخواننا المصريين في تدريب مشترك. وأوضح وزير الأوقاف السوداني أن المحور الثالث أن الحكومة السودانية انتهجت سياسة الانفتاح على العالم الخارجي، والحركة الإٍسلامية بالسودان …

    أكمل القراءة »
زر الذهاب إلى الأعلى