مصرية

  • اخبار السودان

    «مريم المهدي» تشعل الساحة السياسية في حوار فريد لصحيفة مصرية

    رصد : نبض السودان ــ مريم الصادق المهدى : العلاقات بين الخرطوم والقاهرة تتمتع بتوافر الإرادة السياسية للتعاون ــ الملء الثانى لسد النهضة يهدد حياة 20 مليون سودانى بخطر داهم.. والتصرفات الأحادية لأديس أبابا خلال العام الماضى سببت لنا ضررًا بالغًا ــ منطقة الفشقة سودانية 100 % وتحتاج فقط لزيادة نقاط ترسيم الحدود وتحديد مداخل العبور.. ومماطلة إثيوبيا مقدمة لضم الأرض بـ«الحيازة» بموجب القانون الدولى حوار خاص مع سيدة تُعبر شخصيتها المُركبة والمتعددة عن «سياسية مقاتلة» فهى ضابط ومقاتل سابق بصفوف المقاومة، وطبيبة، ومناضلة اعتقلت دفاعا عن مواقفها، وسياسية تشغل منصب نائب رئيس حزب الأمة الذى يُعد من أكبر الأحزاب بالسودان، وأيضا هى ابنة واحد من أبرز الزعامات التاريخية السودانية الراحل «الإمام الصادق المهدى». وأخيرا عينت وزيرة للخارجية فى الحكومة السودانية الجديدة، لتحمل أعباء استعادة دور بلادها ومكانتها فى محيطها الإقليمى والعربى والإفريقى، إنها الدكتورة مريم الصادق المهدى. الي مضابط الحوار : – < العلاقات بين مصر والسودان تشهد فى الوقت الراهن زخما سياسيا بوتيرة سريعة، ويتجلى ذلك فى زيارتك للقاهرة وزيارة الرئيس السيسى للسودان وزيارة رئيس الوزراء المرتقبة لمصر، كيف سيؤثر ذلك على مستقبل العلاقات ايجابيا لاسيما أن هناك أيادى تسعى لتخريب العلاقات بين البلدين؟ ــ أتوقع أن يكون هناك من يسعى لذلك، ولكن نحن لا ننطلق من رد …

    أكمل القراءة »
زر الذهاب إلى الأعلى