محتال

  • حوادث وجريمة

    في سوق السجانة.. “مُحتال” يحوّل حياة موظفة إلى كابوس

    الخرطوم : نبض السودان لم تكن تدري الموظفة (ن. ع) التي تعمل في إحدى المحلات التجارية بسوق السجانة، ان يتحوّل اليوم السبت الذي يطلق عليه الشارع السوداني بـ”السبت الأخضر”، إلى سبت “حالك السواد” بالنسبة لها. لحظات قليلة فقط فقدت عملها وتحولت من موظفة يؤتمن عليها إلى مثار شكوك من قبل صاحب العمل، وبدأ الأمر بالنسبة لها ككابوس لن تفيق منه في القريب العاجل مع احتمال مطالبتها بسداد مبلغ 50 ألف جنيه. تعود تفاصيل الرواية، إلى أن الموظفة تعمل مديرة حسابات في أحد محال بيع مواد البناء الشهيرة في سوق السجانة، كما ذكرنا انفا وإنها خلال تعاملاتها اليومية مع الزبائن حضر أحدهم إلى المحل ولا تبدو عليه أدنى علامات النصب والاحتيال فقام بشراء كمية من السيراميك وطلب رقم حساب أن يتم التحويل عبر تطبيق بنكك الشهير في المعاملات المالية، لجهة انه لا يحمل نقود حاضرة فاستجابت الموظفة بكل حسن للأمر وفعلا تم تحويل المبلغ كاملا لكنه لم يكتفى بذلك وأنه كان يمهد لشيء اكبر للانقضاض على فريسته بشكل مدروس . فباغتها مرة أخرى بانه في حوجه ماسة لمبلغ 50 الف جنيها كاش على أن يقوم مرة أخرى بتحويلها عبر بنكك واستجابت الموظفة للأمر فكانت ان ملكته رقم الحساب الخاص بالمحل، وهنا كانت القاصمة فقام الرجل بتحويل المبلغ بعد أن استلمه عدا …

    أكمل القراءة »
زر الذهاب إلى الأعلى