محاولة

  • اخبار السودان

    السودان : تفاصيل جديدة في المحاولة الفاشلة لاغتيال “حمدوك”

    رصد : نبض السودان تحصلت صحيفة (الجريدة) الصادرة اليوم الاثنين على معلومات جديدة متعلقة بمحاولة اغتيال رئيس الوزراء د. عبدالله حمدوك الفاشلة والتي جرت في التاسع من مارس في العام 2020. وكشف مصدر قانوني عن أسباب تأخر نتائج التحقيق في الحادثة، موضحاً أنها تعود لاكتظاظ المعامل الجنائية بالعاصمة الخرطوم، مما سيقود إلى تأخر “نتيجة المعمل” لـ(6) أشهر قابلة للزيادة. وأشار المصدر في تحقيق أجرته (الجريدة) ـ يُنشر في داخل الجريدة  ـ إلى أن تفاقم أزمة المعامل ناتج عن إعتماد كافة البلاد على معامل العاصمة الخرطوم، إضافة لإرسال بعض دول الجوار “عينات” لفحصها في السُّودان. وشدّد على أنّ المساعدات الفنية التي قدمها مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي الذي يمتلك أجهزة استخباراتية متطورة من شأنها المساهمة في فك طلاسم القضية التي وصفها بالمعقدة منعاً لتقييدها ضد مجهول. وعلى صعيد متصل قال رئيس لجنة التحقيق في مجزرة فض الإعتصام ،المحامي ، نبيل أديب إنّ المستفيد سياسياً من إغتيال رئيس الوزراء في ذلك الوقت ” معروف” ولكن من ناحية جنائية لا يمكن الإشارة بأصابع الإتهام لجهة معينة دون بينات وأدلة ملموسة، واصفاً محاولة اغتيال حمدوك بالعمل الإجرامي الذي أُريد من خلاله زعزعة أمن البلاد ونشر الخوف بين المواطنين. مبرراً تأخر الإعلان عن نتائج اللجنة حتى الإعلان لأهمية القضية وما يتلبسها من غموض نظراً إلى أن …

    أكمل القراءة »
  • اخبار السودان

    انقلاب (ود إبراهيم وعلي مجوك) إستخبارات الدعم السريع كلمة السر .. ما القصة ؟

    الخرطوم : نبض السودان استعرض المتحري في قضية محاولة أكتوبر الانقلابية، تفاصيل الاتصالات التي جرت بين العميد المتقاعد محمد إبراهيم عبد الجليل الشهير بـ (ود ابراهيم)، والمتهم الأول بقيادة المحاولة، وزير الحكم الاتحادي الأسبق علي مجوك المؤمن. وشهدت الجلسة الثالثة للمحكمة التي يرأسها مولانا جمال سبدرات، (الإثنين)، استجواب هيئتي الدفاع والاتهام للمتحري في القضية، المقدم شرطة حامد شاندينا، التابع لدائرة التحقيقات الجنائية، واستعرض تفاصيل البلاغ المتعلق بـ “التخطيط لإسقاط الحكومة الانتقالية واستلام السلطة في البلاد”، قبل أن تكشف عنه الأجهزة الأمنية وتحبطه. وفيما رأت هيئة الدفاع، التُهم المنسوب للمتهمين “أعمال لا تتجاوز حدود الاجتماعات ولا ترقى إلى مرحلة التنفيذ”، قالت هيئة الاتهام، إن الميزانيات التي رُصدت لتنفيذ المخطط الإنقلابي واستقطاب علي مجوك للمكوّن العسكري من جانبي القوات المسلحة والدعم السريع، “تجاوزت مرحلة التخطيط إلى الشروع الكامل في التنفيذ”. وأشارت إلى اكتمال خطة الإطاحة بحكومة الفترة الانتقالية بشكل كامل “ولولا تدخّل استخبارات الدعم السريع، لتم تنفيذ المخطط في 21 أكتوبر من العام الماضي”، بالتزامن مع المواكب المعلنة يومها. وأشار المتحري، إلى أن المتهم علي مجوك المؤمن، دخل السودان بطريقة غير شرعية عبر منفذ القلابات بتدبير من متهم هارب اسمه أبو القاسم، وكان مجوك قادماً من لندن عبر القاهرة ومنها إلى أديس أبابا، التي اجتمع فيها مع (ود إبراهيم) الذي عرض عليه …

    أكمل القراءة »
زر الذهاب إلى الأعلى