حمدوك

  • اخبار السودان

    وزير بحكومة حمدوك يحصل على منصب رفيع بواشنطن

    رصد – نبض السودان أعلن المجلس الأطلسي في واشنطن أن وزير العدل السابق نصرالدين عبدالباري سوف يعمل زميلاً رفيعاً ببرامج الشرق الأوسط بالمجلس.،وكان ممثلاً للسودان في مؤتمر N7، الذي نظمه المجلس الأطلسي في أكتوبر 2021 بالعاصمة الإماراتية أبوظبي، بالتعاون مع مؤسسة جيفري تالبينز. وسوف يلعب عبدالباري دوراً رئيسياً في برامج المجلس المكرسة لتعزيز التعاون الإقليمي، والسلام، وسيادة حكم القانون في الشرق الأوسط. وقال السفير دانيال شابيرو، وهو زميل متميز بالمجلس، وكان كبير مديري إدارة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بمجلس الأمن القومي الأمريكي في عهد أوباما، وقبل ذلك كبير مستشاري السياسات بحملة أوباما الرئاسية، قال “إن برامج الشرق الأوسط بالمجلس الأطلسي تسعى لمشاركة رؤى وتحليلات مفكرين وقادة من مختلف أنحاء المنطقة المتغيرة.” “ونحن سعداء بأن نصرالدين عبدالباري سوف ينضم إلينا كزميل رفيع غير مقيم. إذ إنه يمثل صوتاً مهماً ورصيناً بشأن الفرص والتحديات التي تواجه السودان وهو يتقلب بين تغيير داخلي ودوره المتطور في المنطقة.” وقبل تعيينه وزيراً للعدل في السودان في العام 2019، عمل عبدالباري مستشاراً لمبادرة اتحاد المحامين الأمريكيين لسيادة حكم القانون، ومستشاراً قانونياً للملحقية الثقافية السعودية بالولايات المتحدة، ومستشار أبحاث بمركز الدراسات الدفاعية المتقدمة بواشنطن، دي سي. وكان قد عمل قبل ذلك محاضراً بقسم القانون الدولي والمقارن بجامعة الخرطوم، حيث قام بتدريس كورسات في القانون الدولي العام، وتنازع …

    أكمل القراءة »
  • اخبار السودان

    ظهور حمدوك في الخرطوم

    رصد – نبض السودان قالت مصادر متطابقة في الخرطوم ان رئيس الحكومة السابقة الدكتور عبدالله حمدوك وصل الخرطوم اول ايام عيد الفطر المبارك . فيما توقعت المصادر ان تحمل الزيارة طابع عائلي لقضاء اجازة عيد الفطر في السودان لكن مصادر اخرى ربطت الزيارة بالحوار السياسي المقبل بتاريخ 10 مايو برعاية الاليه الثلاثية خاصة ان من المرجح عودته الى رئاسة الوزراء في حال التوافق السياسي . وفي مارس الماضي قالت مصادر سودانية إن الزيارتين اللتين أداهما مؤخرا رئيس مجلس السيادة عبدالفتاح البرهان إلى الإمارات والسعودية تأتيان في إطار بحث مبادرة عربية مدعومة من أبوظبي والرياض والقاهرة لتسوية الأزمة السياسية في السودان والتي تتم بمقتضاها عودة رئيس الوزراء المستقيل عبدالله حمدوك. وتقترح المبادرة أيضا وضع حلول جذرية لتجاوز مشكلة عدم الثقة بين المكونين المدني والعسكري وتشكيل مجلس سيادي برئاسة حمدوك، ومجلس للأمن والدفاع برئاسة البرهان، ومجلس وزاري تكنوقراط يبتعد عن أي ميول حزبية، ومجلس تشريعي يضم في عضويته لجان المقاومة ولجان الحراك الثوري. وتزامنت أنباء عودة حمدوك إلى رئاسة الوزراء مع لقاء البرهان في أبوظبي مع ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان وفي الرياض مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، فيما تشير تقارير سودانية إلى أنه تمت خلال اللقاءين مناقشة سبل حل الأزمة السودانية وتجاوز العقبات التي …

    أكمل القراءة »
  • اخبار السودان

    غندور.. البشير التقى حمدوك ودعمه لرئاسة هذا الملف!!

    رصد – نبض السودان كشف الرئيس السابق لحزب المؤتمر الوطني “المحلول” إبراهيم غندور عن لقاء جمع الرئيس المخلوع عمر البشير مع رئيس الوزراء المستقيل عبدالله حمدوك قبل ترشحه لمنصب رفيع في منظمة تتبع  للأمم المتحدة قبل انطلاقة الثورة الشعبية التي أطاحت بالبشير في أبريل 2019. وقبل أشهر قليلة من بدء الثورة الشعبية في السودان عين البشير في العام 2018 عبدالله حمدوك وزيراً للمالية في حكومة الوفاق الوطني التي رأسها معتز موسى ولكن حمدوك أعتذر عن المنصب ليأتي في العام 2019 ليعين رئيسا للوزراء في أول حكومة تتولى إدارة السودان بعد إسقاط نظام المؤتمر الوطني. وقال غندور في مقابلة أجرتها معه قناة “البلد” السودانية أنه عندما ترشح عبدالله حمدوك لمنصب المدير التنفيذي للجنة الاقتصادية الأفريقية في أديس أبابا وهي أحد أكبر المنظمات التابعة للأمم المتحدة في القارة كان لابد له من الحصول على دعم حكومة السودان مشيراً إلى أنه  التقى به وقدمه للرئيس السابق عمر البشير الذي وجه خطابات لبعض الرؤساء والأمين العام السابق للأمم المتحدة بان كي مون تأييدا لترشيحه. وأفاد ان حكومة البشير كانت تقدم مثل هذه الخدمة لكل سوداني بغض النظر عن انتمائه الحزبي و أضاف “فعلنا ذلك مع اخرين بعضهم كان معارض للإنقاذ لإيماناً منا بأن أي منصب هو مكسب للسودان”. وأكد غندور ان البشير تعرف على …

    أكمل القراءة »
  • اخبار السودان

    حمدوك يفتح الباب حول إمكانية عودته لمنصب رئيس الوزراء

    رصد – نبض السودان فتح عبدالله حمدوك الباب حول إمكانية عودته لمنصب رئيس الوزراء مشترطا حدوث توافق من جميع الاطراف بما فيها الحرية والتغيير. ونقلت (العربي الجديد) عن مصدر مقرب من حمدوك صحة رسالة زوجته حول عودته. ولكنه أشار إلى أن فرصة عودته لرئاسة الحكومة أو مجلس السيادة يمر عبر مبادرة فولكر بيرتس أو التوافق الوطني. وقال المصدر إن حمدوك لا يرغب في إعادة تجربة اتفاقه المنفرد مع البرهان في نوفمبر العام الماضي. وأضاف على حد المصدر أن ذلك الإتفاق إقتطع كثيرا من رصيده السياسي وشعبيته فضلا عن تحميله مسؤولية دماء المتظاهرين.

    أكمل القراءة »
  • أعمدة الرأي

    عودة حمدوك – بقلم: رقية الزاكي

    غادر رئيس الوزراء السابق الدكتور عبدالله حمدوك مقعده وفي نفسه شيئ من حتى، وفي نفس مؤيديه (عتاب) (شديد اللهجة ) وفي نفس معارضيه (سرور وغبطة ) بسبب اختفائه من المشهد السياسي السوداني. نجاح وفشل حمدوك ليس في مقدور (عامة الناس ) التنبؤ به، وحتى الآن من يتحدثون عن نجاح حمدوك في مهمته يتحدثون بلغة رفيعة يقاس فيها مستوى النجاح بالعلاقة مع مؤسسات مالية دولية وارقام حسابية معينة ومواقف خارجية، كما أن فشله ايضا لدى العامة مقروناً بملفات داخلية (كثيرة) وارتباط وثيق بتحسين معاش الناس من عدمه وحلحلة عثرات الوضع السياسي ومتغيرات الراهن. ولدى أهل السياسة ايضا نجاح حمدوك وفشله مرهون بمواقف تلك القوى ودرجة قربه وابتعاده من المؤسسة العسكرية ومن الشارع . من يتعاملون مع (العسكر) وهي مفردة تختصر العديد من المفاهيم ..من يتعاملون مع هذه المؤسسة ومن يتملكهم السرور مما قام به الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان ويتحدثون عنه بقبطة واعجاب شديدين ويعتبرونه اصلاحاً ويرفضون تسميته بـ(انقلاب مكتمل الاركان) هؤلاء كانوا سعيدين بالعودة الاولى لحمدوك في الحادي والعشرين من نوفمبر حينما وضع يده في يد البرهان، سعيدين بحمدوك وبعودته ووضع يده في يد البرهان! والذين ينظرون للبرهان ومناصريه من المدنيين والعسكريين بانهم (انقلابيون) افسدوا مسار التحول الديمقراطي فهؤلاء قطعا حتى الآن (غاضبون ) من حمدوك ومن اتفاقه مع …

    أكمل القراءة »
زر الذهاب إلى الأعلى