انواء

  • أعمدة الرأيانواء - رمضان محجوب - المتسول الأخرس!!

    انواء – رمضان محجوب – المتسول الأخرس!!

    مما راق لي من “عبر” تتناقلها مواقع التراسل الاجتماعي تلك القصة العبرة التي ينبغي ان يقراها كل مواطن يحب مواطن حتى يعيد الكرة فيمن حوله من غرباء ممن لت يلقي لهم احد بالا… تقول القصة انه وأثناء الحرب الأهلية (1975-1990) كان يتنقل في بعض شوارع بيروت رجل متسول، رث الثياب، كريه الرائحة، وسخ الوجه واليدين حافي القدمين، أشعث شعر الرأس واللحية، وهو فوق ذلك أبكم (أخرس)، لم يكن يملك ذلك (المتسول الأخرس) سوى معطف طويل أسود بائس ممزق قذر يلبسه صيفاً شتاءا. وكان بعض أهل بيروت الطيبين يتصدقون على ذلك ( المتسول الأخرس ) ويلاطفونه، كان عفيف النفس إلى حدّ كبير، فإن تصدّق عليه أحدهم برغيف خبز قبل منه، وإن تصدق عليه بربطة خبز (عشرة أرغفة) لم يقبل، وإن أعطاه أحدهم كأس شاي قبل منه، وإن أعطاه مالاً لم يقبل، وإن أعطاه أحدهم سيكارة قبل منه، وإن أعطاه علبة (20 سيكارة) لم يقبل ؛كان دائم البسمة، مشرق الوجه، مؤدباً لطيفاً مع الصغير والكبير. لم يكن له اسم يعرف به سوى : الأخرس.. لم يشتكِ منه أحد، فلا آذى إنساناً، ولا اعتدى على أحد، ولا تعرض لامرأة، ولا امتدت يده إلى مال غيره، ولا دخل إلى بناء لينام فيه، فقد كان يفترش الأرض، ويلتحف السماء. كانت الحرب الأهلية الطاحنة ما زالت …

    أكمل القراءة »
  • أعمدة الرأيانواء - رمضان محجوب - الآيس.. "مخدر الشيطان"

    انواء – رمضان محجوب – الآيس.. “مخدر الشيطان”

    اخيرا انتبهت الدولة الي الخطر الحقيفي الذي يواجه السودان في ثروته المستقبلية “الشباب” الذين اضحوا ضحية تنتشاهم سهام الدمار والتدمير من كل صوب.. اخطر هذه السهام واسرعها فتكا بشبابنا هي تلك السهام “المخدرة” والتي صوبت من جهات عدة علي شبابنا بعناية فائقة واحداثيات وضعت بخبث ودهاء لتصيب وطننا في فلذات كبده وحتي لاتقوم له قائمة. من تلك السهام المخدرة ” الآيس” او مخدر الشيطان كما يحلو للشباب تسميته .؛ فالآيس أو كريستال ميث أو الشابو كلها مرادفات لمخدر الشيطان، المصنف عالميا من المخدرات ذات التأثير القوي، هذ الايس يكون مسحوقا أو بلورات كريستالية، ويتناوله متعاطوه عن طريق الاستنشاق أو التدخين أو حقنه عبر الوريد. يقول المتعاطون لن ان سعر الجرام الواحد من هذا المخدر الشيطاني يبدأ من 20 الف واحيانا يصل إلى 30 ألف جنيه سوداني، . ويكفي هذا الجرام من مخدر الآيس لثلاث جُرعات ويتم استهلاكه في أقل من أسبوع. ويقول خبراء ان ” تسع” جرعات فقط من هذا المخدر الشيطاني تكفي لتصل بمنتاولها لذورة الإدمان…ووفق المختصين، فإن سرعة إدمان “الآيس” تفوق سرعة إدمان الكوكايين بثلاثة أضعاف. إذ يبدأ إدمان “الآيس” بالجرعة الأولى دون المرور بمراحل التعاطي أي التعود ثم الإدمان كما مع بقية المخدرات. قبل ايام اطلعت علي إفادات في تقرير لخبراء إدمان حول هذا المخدر كشفوا فيه …

    أكمل القراءة »
  • أعمدة الرأيانواء - رمضان محجوب - (كرسي) المواطن

    انواء – رمضان محجوب – (كرسي) المواطن

    منذ الحادي عشر من أبريل 2019، يعيش المواطن في الخرطوم وكل ولايات السودان في فوضى عارمة، ويعاني بشدة وهو يبحث عن منقذ له ولا يجده في ظل انشغال الجميع بتوزيع (كيكة) السلطة والمحاصصة السياسية المرتقبة. فما يحدث الآن في كل مناحي الحياة هو السوء بعينه وهو سوء عانى منه المواطن كثيراً واكتوى بنيرانه، ولا زال رغم ذهاب الانقاذ ونظامها، مما يستدعي التدخل العاجل. يصاحب هذا السوء فوضى عارمة في الأسواق وفي التعاملات الأخرى للمواطن (المستهلك) بدءاً من جشع أصحاب المركبات العامة في المواصلات الذين (يرفعون) بمزاجهم تعرفة المواصلات المصدق بها إلى نسبة 100% إن لم يكن أكثر مروراً بأصحاب المخابز وبائعي الخضروات والفواكه واللحوم الحمراء والبيضاء والغاز ثم تجار البقالات والمحلات التجارية الأخرى، وما أدراك ما التجار!!! المواطن يكتوي بنيران الجميع منذ خروجه من البيت وحتى عودته إليه، وهو ينتظر تدخل الحكومة التي يرى أنها تتفرج على هذه الفوضى العارمة. ففي الوقت الذي يمني فيه محمد أحمد نفسه بـ(كرسي) في مركبة عامة تقله من بيته إلى مكان عمله وبالعكس، لا زال ساستنا يتشاكسون على كراسي السيادي والوزاري والتشريعي!!! وفواجعنا تأبى غير التمدد رأسياً وأفقياً رغم التغيير الذي حدث، وأضحينا لا ندري كما يقول المثل الشعبي:(نلقاها من مين ولا مين؟) من الحكومة وسعيها الدؤوب لتطبيق بقية سياستها الاقتصادية برفع ما تبقى …

    أكمل القراءة »
  • أعمدة الرأيانواء - رمضان محجوب - دولة القانون ..!!

    انواء – رمضان محجوب – دولة القانون ..!!

    يقال انه و خلال الحرب العالمية الثانية، وفي خضم العمليات العسكرية والهجمات الجوية والبحرية الألمانية على بريطانيا ووسط حرائق ودمار في لندن والمدن الرئيسة، توافد أعيان بريطانيا إلى مكتب رئيس الوزراء البريطاني الشهير ونستون تشرشل يشكون سوء الحال واستشراء الفساد واستغلال البعض للحالة الصعبة التي تمر بها البلاد.. و..و .. وما يرافق ذلك خلال الحروب. عندها سأل تشرشل الأعيان والمسؤولين كيف القضاء؟ قالوا: إنه ما زال بخير، فرد عليهم قائلاً نحن إذن بخير وبقية الأمور الأخرى تعالج وما نحن فيه من فوضى وجرائم واستغلال البعض حالة وقتية. تشخيص تشرشل ثبتت صحته، إذ سرعان ما تعافت بريطانيا واستعادت سيرتها فعاد (الضبط والربط) في شتى مناحي الحياة، هذا كله كان بفضل الاهتمام بالقضاء وتعزيزه وجعله سلطة ثانية في البلاد بما يفضي إلى الاستقرار في تشريعات القوانين والأنظمة التي تحكم نظام البلاد سياسياً واقتصادياً واجتماعياً. ومما يحفظ للبريطاني تشرشل صاحب المقولة الشهيرة: (أحالف الشيطان من أجل النصر) أن ناظرة مدرسة بريطانية إبان الحرب العالمية الثانية أقامت دعوى أمام القضاء البريطاني تطالب بنقل مطار حربي قريب من المدرسة إلى مكان آخر لأن أزيز الطائرات عند إقلاعها وهبوطها يحدث صوتاً يزعج الطلبة وفيه تعطيل للدراسة فضلاً عن أن المطار الحربي يجعل من المنطقة هدفاً للعدو لضربه بالقنابل مما قد يسبب خسائر في أرواح الطلبة الصغار …

    أكمل القراءة »
  • أعمدة الرأيانواء - رمضان محجوب - رئيس شاب...!!

    انواء – رمضان محجوب – رئيس شاب…!!

    في قبل عام من الان اعلنت شيلي فوز القيادي الطلابي السابق، غابريل بوريك، البالغ من العمر 35 عاما بالانتخابات الرئاسية ليصبح بذلك أصغر رئيس في تاريخها. . قبل بوريك عندما وصل الزعيم الكوري كيم جونغ أون إلى منصب رئيس الدولة في كوريا الجنوبية كان عمره 28 سنة، مما يجعله حتى اليوم أصغر شخص يترأس دولة في التاريخ الحديث. وفي البال كذلك يحيى جامع رئيس غامبيا الاسبق الذي يعد ثاني اصغر رئيس دولة في العالم، فقد وصل إلى الحكم في 22 يوليو 1994 بينما كان عمره فقط 29 عاما. فوز الشاب بوريك برئاسة الحكومة في شيلي وغيره من الرؤساء الشباب في دول العالم الاخرى يجعلنا في السودان ننظر الي تلك التجارب الشبابية ويحدونا الامل بان تجد التجربة طريقها الينا لكن بنكهة سوداتية شبابية خالصة من اي اجندة خارجية. نتطلع لتجربة الحكم الشبابية لاننا اعتدنا في عالم السياسة تولي قادة متقدمين في العمر إدارة شؤون بلادنا. أعتقد بأنّه آن الأوان للشباب أن يقول كلمته في السُّودان سواء كانوا ضمن المنظومة الحزبية السياسية أو غيرها في مَنَاحِـي الحَياة الأُخرى. شَباب الأحزاب لهم رُؤى وطُمُوحات تَتَعَدّى مَا لدى هذه القِيادات الهرمة، فكل مرحلةٍ في الحياة لها أناسها والمرحلة الحالية هي مرحلة شبابية بامتياز، وعلى قادة الأحزاب أن يتنحوا جانباً ولا أرى غضاضة في الاستفادة …

    أكمل القراءة »
زر الذهاب إلى الأعلى