أول

  • اخبار السودان

    «مريم المهدي» تشعل الساحة السياسية في حوار فريد لصحيفة مصرية

    رصد : نبض السودان ــ مريم الصادق المهدى : العلاقات بين الخرطوم والقاهرة تتمتع بتوافر الإرادة السياسية للتعاون ــ الملء الثانى لسد النهضة يهدد حياة 20 مليون سودانى بخطر داهم.. والتصرفات الأحادية لأديس أبابا خلال العام الماضى سببت لنا ضررًا بالغًا ــ منطقة الفشقة سودانية 100 % وتحتاج فقط لزيادة نقاط ترسيم الحدود وتحديد مداخل العبور.. ومماطلة إثيوبيا مقدمة لضم الأرض بـ«الحيازة» بموجب القانون الدولى حوار خاص مع سيدة تُعبر شخصيتها المُركبة والمتعددة عن «سياسية مقاتلة» فهى ضابط ومقاتل سابق بصفوف المقاومة، وطبيبة، ومناضلة اعتقلت دفاعا عن مواقفها، وسياسية تشغل منصب نائب رئيس حزب الأمة الذى يُعد من أكبر الأحزاب بالسودان، وأيضا هى ابنة واحد من أبرز الزعامات التاريخية السودانية الراحل «الإمام الصادق المهدى». وأخيرا عينت وزيرة للخارجية فى الحكومة السودانية الجديدة، لتحمل أعباء استعادة دور بلادها ومكانتها فى محيطها الإقليمى والعربى والإفريقى، إنها الدكتورة مريم الصادق المهدى. الي مضابط الحوار : – < العلاقات بين مصر والسودان تشهد فى الوقت الراهن زخما سياسيا بوتيرة سريعة، ويتجلى ذلك فى زيارتك للقاهرة وزيارة الرئيس السيسى للسودان وزيارة رئيس الوزراء المرتقبة لمصر، كيف سيؤثر ذلك على مستقبل العلاقات ايجابيا لاسيما أن هناك أيادى تسعى لتخريب العلاقات بين البلدين؟ ــ أتوقع أن يكون هناك من يسعى لذلك، ولكن نحن لا ننطلق من رد …

    أكمل القراءة »
  • اقتصاد

    أول تحويل بنكي من السودان إلى أميركا

    رصد : نبض السودان أجريت أول عملية تحويل مصرفي بين السودان والولايات المتحدة بالطرق الرسمية لأول مرة منذ أكثر من 20 عاما، بحسب ما أعلن السفير السوداني في واشنطن، نور الدين ساتي. وقال السفير لإذاعة Voice of America، إنه تسلم تحويلا بنكيا الأسبوع الماضي من بنك قطر الوطني بالخرطوم على حسابه الشخصي في ويلز فارغو بالولايات المتحدة، متوقعا أن يتم إجراء تحويل آخر، لكن من الولايات المتحدة إلى السودان. واعتبر أن هذا التغيير “سيسهل عمل التحويلات من خلال المعاملات المصرفية المباشرة بين السودان والولايات المتحدة بما يعود بالنفع على الاقتصاد السوداني والشعب”. المصدر: لبنان فايلز

    أكمل القراءة »
  • اقتصاد

    نراجع سياستنا.. أول إعلان رسمي من إدارة بايدن بشأن سد النهضة

    رصد : نبض السودان أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، مساء الجمعة، أن الولايات المتحدة تراجع سياستها بشأن سد النهضة الإثيوبي لتسهيل حل الأزمة المستمرة بين إثيوبيا ومصر والسودان بسبب هذا المشروع. وقال المتحدث باسم الوزارة، نيد برايس، إن إدارة الرئيس، جو بايدن، تراجع سياستها تجاه سد النهضة وتقيم دورها في تسهيل الحل بين مصر وإثيوبيا والسودان. وأضاف براس أن الولايات المتحدة قررت عدم ربط التعليق المؤقت لبعض مساعدات إثيوبيا بالسياسية الأمريكية بخصوص سد النهضة، وذكر أن واشنطن أبلغت الحكومة الإثيوبية بهذا القرار. وبدأت إثيوبيا عملية بناء سد النهضة على مجرى نهر النيل الأزرق قرب الحدود الإثيوبية السودانية، في 2 أبريل 2011، ويثير هذا المشروع، الذي لم يتم إنجازه بعد، قلقا كبيرا لدى مصر والسودان، حيث يخشيان البلدان العربيان من أن يؤدي إلى تقليل كميات المياه المتدفقة إليهما من مرتفعات إثيوبيا. وأعلنت مصر سابقا أن الاجتماع السداسي، الذي عقد في 10 يناير، لبحث أزمة سد النهضة أخفق في تحقيق أي تقدم، فيما قال السودان إنه لا يمكن الاستمرار فيما وصفه بـ”الدائرة المفرغة من المباحثات الدائرية إلى ما لا نهاية بالنظر لما يمثله سد النهضة من تهديد”. من جانبها، اتهمت إثيوبيا مصر والسودان بتعطيل مفاوضات سد النهضة، بينما قال وزير الري الإثيوبي، سيلشي بيكيلي، إن “التنبؤ بشأن اندلاع حرب على مياه النيل خاطئ”، …

    أكمل القراءة »
زر الذهاب إلى الأعلى