أرسلوا أولادهم إلى قطر فقتلوا في إرتيريا.. صوماليون يبحثون عن الحقيقة

  • شؤون دولية

    تلغراف : أرسلوا أولادهم إلى قطر فقتلوا في إرتيريا .. أسر صومالية تبحث عن الحقيقة

    رصد : نبض السودان – الحرة تصاعد الغضب في الصومال بعد أخبار تفيد بتجنيد شبان سرا من أجل إرسالهم إلى إريتريا للقتال في الحرب الأهلية الإثيوبية. ونقل تقرير لصحيفة تلغراف البريطانية عن ثلاث عائلات أن أبناءهم أرسلتهم الحكومة الصومالية بشكل رسمي للعمل في قطر، لكنهم اكتشفوا فيما بعد أنهم أرسلوا إلى إريتريا وأجبروا على العمل كجنود. وكان علي جامع دودي، 48 عاما، يعتقد أن ابنه يعمل كحارس أمن في قطر للمساعدة في الاستعداد لتنظيم كأس العالم بالبلاد العام المقبل، لكنه تفاجأ عندما أخبرته وكالة الاستخبارات الصومالية أن ابنه توفي في إريتريا. واشتكى آخرون في الصومال من أن أبناءهم الذين أرسلوا للتدريب العسكري في إريتريا نقلوا أيضا للقتال في الحرب الأهلية. ونظمت أمهات احتجاجات نادرة في العاصمة مقديشو للمطالبة بمعرفة مكان أبنائهن. ووجهت العائلات طلبات بهذا الصدد إلى أعضاء في البرلمان، فكتبت لجنة الشؤون الخارجية إلى الرئيس محمد عبدالله محمد للاستعلام عن “عدد الجنود الذين يتم تدريبهم في إريتريا” ومعرفة “متى سيعودون إلى البلاد”. ونقل التقرير عن فاطمة معلم عبد الله، وهي والدة أحد الجنود، قولها إنهن سمعن أن الأبناء الذين أرسلوا للتدريب العسكري في إريتريا نقلوا للقتال لصالح رئيس الوزراء الإثيوبي آبيي أحمد. وتتهم إريتريا بالتورط في النزاع في جارتها إثيوبيا لصالح الحكومة الفيدرالية ضد المتمردين في إقليم تيغراي، كما اتُهمت إريتريا بنهب …

    أكمل القراءة »
زر الذهاب إلى الأعلى