أخطاء

  • تقارير

    أشهر أخطاء “سي آي إيه” .. بسبب تقاريرها كانت نكبة على بلد عربي

    رصد : نبض السودان ارتكبت وكالة الاستخبارات الأميركية، أخطاء عدة خلال 73 سنة من تأسيسها، بعضها خطير وعليه أكثر من دليل، وأهمه في المنطقة العربية تقارير متلاحقة أعدتها في 2002 بشكل خاص، تؤكد امتلاك نظام الرئيس العراقي الراحل صدام حسين لأسلحة دمار شامل، واستخدمتها الولايات المتحدة كذريعة في 2003 لغزو العراق واحتلاله، ثم اتضح أن معظم محتويات تلك التقارير المستندة فيها لما التقطته أقمار تجسس وأجهزة استراق للسمع والبصر، كانت مليئة بأخطاء فادحة، وكلفت من الدمويات والماديات قتلى بمئات الآلاف وخسائر تريليونية من الدولارات تكبدها العراق والولايات المتحدة نفسها طوال 17 سنة. بعد احتلاله بالكامل، نشط في العراق أكثر من 1200 خبير طوال 90 يوما، في مهمة مضنية كلفت ما يزيد عن 300 مليون دولار، وخلالها كان المفتشون يدققون بكل صغيرة وكبيرة، إلى أن انتهى بحثهم كما انتهى بحث حنين عن خفيه الشهيرين. ويكفي الاطلاع على الفيديو الذي تعرضه “العربية.نت” أدناه، للتعرف إلى ما يمكن وصفه بأكبر أخطاء CIA بأوائل القرن الواحد والعشرين، حيث نستمع إلى كولن باول، وزير الخارجية الأميركي بعهد الرئيس الأسبق جورج بوش، وهو يخبر العالم خلال جلسة عقدها مجلس الأمن في 5 فبراير 2003 بما علم من تقارير “سي آي إيه” الشهيرة. ملخص ما علمه، أن العراق يملك أسلحة دمار شامل وينتجها، من بيولوجية وكيميائية، وعزز …

    أكمل القراءة »
زر الذهاب إلى الأعلى