أحداث الشرق

  • اخبار السودان

    “حركة مناوي”: ما يحدث في الشرق إنذاراً خطيراً يضعنا على “المحك”

    الخرطوم : نبض السودان قال الأمين الإعلامي لحركة مناوي، محمد حسن هارون، إن ما يحدث في شرق السودان، من تصاعد وتيرة العنف و الإزهاق المستمر لأرواح المواطنين العزل يُعد إنذار ومؤشر خطير يهدد استقرار البلاد بأسره ومسار الفترة الانتقالية. وأضاف “ذلك يضعنا جميعاً على محك تحديات بالغة التعقيد فضلا عن الظروف العسيرة التي تحيط بالبلاد على الصعيد الداخلي والخارجي”. ونوه هارون في بيان إلى أن أحداث الشرق غير منفصلة عن حالات الإحتراب المتكررة بين أبناء الوطن على مستويات متشابهة، مما يعني أن إصلاح المنظومة الأمنية في الوقت هي محض ضرورة عاجلة بحيث الارتهان إلى ضمانات قوية بأن تقوم هذه المؤسسة بأداء مسؤولياتها الكاملة في حفظ وصون أرواح وممتلكات المواطنين، لا سيما أن إفرازات هذه المظاهر الأمنية السالبة تعكس الغياب التام لوظيفة الدولة وحضور سيادتها بما يجب حتى يستطيع المواطن ممارسة حقه الطبيعي في الحياة في أمن ، طمأنينة واستقرار. ودعا هارون أطراف الصراع بإيقاف الهدر المجاني للأرواح وضبط النفس والتحلي بروح التعايش السلمي في حياض الوطن وقال إن عملية بناء النسيج الاجتماعي المتسامح و تمتين أواصر المجتمعات هي من اشتراطات دولة المواطنة الحقة، وأضاف “لذلك علينا جميعاً أن نعمل بتفاني لترسيخها بدعم مبادرات التعايش السلمي الشبابية وعقد مؤتمرات المصالحة لترسيخ مؤسسات عدلية معتبرة تضع كقاعدة متينة لبنيان وطني يسعنا جميعا …

    أكمل القراءة »
  • اخبار السودان

    اجتماع أمني برئاسة “حميدتي” يصدر أوامر حاسمة في أحداث الشرق

    الخرطوم :نبض السودان أصدر اجتماع عقده النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول محمد حمدان دقلو اليوم بالقصر الجمهوري؛ مع النائب العام وقيادات المنظومة الأمنية بمختلف تشكيلاتها؛ قرارات أمنية حاسمة بشأن تداعيات أحداث العنف بشرق السودان. وأصدر الاجتماع بياناً أكد فيه التأمين على حكم سيادة القانون وحماية الحقوق الدستورية والقانونية وكفالة حق التعبير السلمي بما يوافق القانون والموجهات حسب الحال.وقيام المنظومة الأمنية بواجباتها في إنفاذ القانون بالضمانات القانونية المعلومة والعمل على بسط هيبة الدولة. واعتبر الاجتماع مقدرات الدولة والشعب والمرافق الحيوية والإستراتيجية خط أحمر لا يجوز بحال من الأحوال المساس به أو محاولات التخريب أو التعطيل أو الإستيلاء عليها أو جعلها جزء من وسائل التعبير أو الضغط أو المزايدة. وأكد التطبيق الصارم والبت في الإجراءات القانونية ضد الأشخاص أو الجماعات المحرضة أو التي تذكي خطاب الكراهية والعنصرية بأي شكل وتوقيع أقصى العقوبات على من تثبت إدانته. يؤكد المجلس السيادي للدولة أن هذه الأحداث قد ألقت بظلال كثيفة على عموم المشهد بالبلاد وإستشعاراً من أجهزة الدولة المعنية بالمسئولية تجاه السلامة العامة وسيادة حكم القانون فإنها لن تتوانى في إنفاذ كل ما من شأنه إشاعة السلم والأمن في ربوع البلاد. وسنقابل أي محاولات للضغط أو التهديد بالقدر الملائم من المعالجات القانونية

    أكمل القراءة »
زر الذهاب إلى الأعلى