تقارير

  • السودان: الفترة الإنتقالية محاصرة بين (الخلافات .. المحاصصات ..الغلاء .. الشارع)

    الخرطوم :تقرير – نبض السودان بعد طول إنتظار وترقب، أعلن مجلس شركاء الفترة الإنتقالية، أن تسمية الحكومة الجديدة ستكون يوم الخميس القادم، وجاء ذلك بعض توافق كتل وأحزاب قوى إعلان الحرية والتغيير على نسبة التمثيل، ما عدا كتلة تجمع القوى المدنية التي أكدت في بيان لها أن الحكومة القادمة تمت في إطار المحاصصات الحزبية. ويبدو أن طريقة المحاصصات التي صاحبت عملية الترشيح ستجد خلال الأيام القادمة مزيد من الاحتجاجات من قبل القوى السياسية والثورية المناوئة خاصة في حالة إعتماد الحكومة من قبل رئيس الوزراء والمجلس السيادي. وكان قد إنسحب مناديب تجمع القوى المدنية من إجتماع المجلس المركزي للحرية والتغيير الخاصة بإجازة ترشيحات مجلس الوزراء معترضين على مجمل عملية الترشيح وأوضحوا أنها إعتمدت على المحاصصة الحزبية وإعلاء معيار الإلتزام بدلاً من الكفاءة. والاثناء تشهد شوارع الخرطوم، وبعض مدن السودان مظاهرات واحتجاجات تندد بالضائقة المعيشية، ويتخوف مراقبون، أن تكون تجد طريقة تشكيل الحكومة عبر اقتسام نسبة التوزيع بين مكونات الحرية والتغيير، لا الاعتماد على الكفاءة رفض من الشارع…

    أكمل القراءة »
  • السودان: اسباب وتداعيات النزاعات القبلية .. وهل المرحلة الانتقالية هشة !؟

    الخرطوم : خاص : نبض السودان في الوقت الذي ظن فيه بعض السودانيين عقب ثورة ديسمبر العظيمة، أنهم أبصروا طريقهم جيداً نحو الدولة المدنية، بدأت تصعد بالمقابل على سطح الأحداث مجدداً المطالبات والإعتصامات ذات الطابع العشائري والأثني، كما ظهرت كذلك الصراعات قبلية بمشهدها الدموي العنيف، فكانت أحداث بورتسودان المتلاحقة، وكسلا، كذلك الاقتتال بين مجموعات تنتمي لقبيلتي الفلاتة والرزيقات في مناطق خور شمام وقرية “مرية”، التي راح ضحيتها (20) قتيلاً، وعدد من الجرحى. وقبل عام أيضاً، كانت أحداث “معسكر كريندنق”، التي حاول بعضهم إعادة تكرارها أمس الأول، حيث راح ضحيتها العشرات بين قتلى وجرحى. وفي مثل هذه الأحداث دائماً ما تشهد منصات التواصل الاجتماعي، ومناطق وجود الطرفين حالة من الاستنفارات والتأجيج، فكل طرف يحاول أن يحشد منسوبيه، ويخلق حالة من التعاطف لصالحه، مما يجعلنا نطرح عدداً من التساؤلات بدلاً من الأسباب، ولماذا مازال سودان ما بعد الثورة يشهد مثل هذه النزاعات ذات الطابع القبلي، مروراً بالتأثيرات والترسبات التي تخلفها على المستوى الاجتماعي والسياسي، بالإضافة إلى معرفة أدوار…

    أكمل القراءة »
  • (تركي والتازي) .. رئاسة سعودية للقمة السودانية

    تقرير: نبض السودان لم يعد تنافس القمة والسودانية (هلال مريخ) مقتصرا على الفوز في الملعب، بل تعداه إلى الرئاسة ليتبارى الناديان في تقديم وجوه خارجية لتتولى الزعامة، ولأول مرة في تاريخ الكرة السودانية تكون رئاسة الأندية الرياضية من خارج السودان، حيث منحت القمة الرئاسة الفخرية لشخصيات بارزة بالمملكة العربية السعودية، عندما قدم الهلال الدعوة للمستشار السعودي تركي آل الشيخ ليجلس على كرسي الرئاسة الفخرية بموافقة اتحاد عام الكرة السوداني، بينما منح المريخ ذات المنصب لرجل الأعمال السعودي أحمد طه التازي ليزين القائمة الذهبية التي ضمت (32) رئيسا عملوا لأجل رفعة النادي. ورغم أن الدوري السوداني الممتاز لايعتبر سلعة رياضية جاذبة بالنسبة للمستثمرين في مجال كرة القدم الرياضة الشعبية الأولى في العالم، ويحتل مركزا متأخرا بعض الشيئ في قائمة الدوريات الكبرى، إلا أن قطبي الكرة السودانية الهلال والمريخ أصبحا محط أنظار العديد من رجال المال والأعمال بعد ظهور المستشار تركي ال الشيخ وأحمد محمد طه التازي. وبعيداً عن الجدل القانوني والشرعي حول الرئاسة الشرفية وموقعها بين لائحة النظام الأساسي للناديين فإن العملية…

    أكمل القراءة »
  • حميدتي .. (حماية السلام) بطي خلافات العدل والمساواة

    خاص – تقرير: نبض السودان إعتبر الخبير في الشؤون السياسية د. عبدالعزيز النور تشكيل لجنة للصلح بين أطراف حركة العدل والمساواة خطوة متقدمة لطي صفحة الخلاف للأبد فضلاً عن إسهامها في تعزيز السلم الأهلي والإجتماعي في دارفور مؤكداََ أن إنحياز حركة العدل والمساواة لخيار السلام يؤكد أن الحركة غلبت الأجندة الوطنية على المكاسب الحزبية الضيقة. وقال النور في تصريح صحفي أن قرار النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق محمد حمدان دقلو (حميدتي) بتشكيل هذه اللجنة هدف إلى إعادة الأمور إلى طبيعتها بين الفرقاء في حركة العدل والمساواة على خلفية إغتيال قادة الفصيل المنشق منها في العام 2013 محمد بشر سليمان وأركو سليمان ضحية في منطقة يامنا على الحدود السودانية التشادية. وقال أن هذا العمل ليس بغريب على الفريق أول محمد حمدان دقلو الذي عرف بمساهماته المقدرة في رتق النسيج الاجتماعي وتعزيز التعايش السلمي بين المكونات الاجتماعية المختلفة في السودان. وأوضح النور أن السلام الذي تم توقيعه في الثالث من اكتوبر الماضي بجوبا يتطلب تناسي مرارات…

    أكمل القراءة »
  • السودان يدخل 2021 بـ4 إنجازات مهمة .. تعرف عليها

    نبض السودان استطاع شعب السودان بعد سنوات من المعاناة استطاع أن ينهض من جديد، ويستعيد بريقه، ويعمل من أجل رفعة وطنه، فيبدو أن عام 2020 أراد أن ينتهى بمجموعة من الإنجازات ليبدأ 2021 مليئا بالأمل والتفاؤل للشعب السوداني، فعلى الرغم من التحديات التى واجهتها الخرطوم إلا أنها وقفت صامدة وعملت على تحقيق حلم دام لسنوات. إنجازات لا حصر لها بدأ العام الجديد 2021 محملا بمجموعة من الإنجازات التى أدهشت العالم أجمع من بينها نجاح الدبلوماسية السودانية فى شطب اسم السودان من قائمة الدول الراعية للارهاب، ففى ديمسبر الماضي أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية شطب اسم السودان رسميا من قائمة الدول التي تعدها راعية للإرهاب. تلك الخطوة جاءت بعد موافقة السودان دفع مايقرب من 335 مليون دولار لضحايا الإرهاب الأمريكيين وعائلاتهم. الحصانة السيادية تمكن السودان من استعادة الحصانة السيادية بعد إقرار الكونجرس الأمريكي قانون الحصانة السيادية، التي فقدها عام 1993 عقب إدارجه على قائمة الدول الراعية للإرهاب، والذى بموجبه تُمنح السودان صفة دولة مكتملة الحصانة، ويحميه من أي قضايا قد تُرفع مستقبلا ضده بموجب قانون الإرهاب. يأتى…

    أكمل القراءة »
زر الذهاب إلى الأعلى