أعمدة الرأي

  • انواء - رمضان محجوب - "عشرينية" ود المكي

    انواء – رمضان محجوب – “عشرينية” ود المكي

    في زحمة الاشياء و”المشاغل” مرت علينا قبل خمسة ايام “عشرينية” الداعية رالقائد الاسلامي الفذ دكتور احمد عثمان المكي. بعد عشرين عام من رحيله دعوني أدون بعض أحرف ذكرى لرجل كلما آبت ذكراه في كل عام انتابتني معها أوجاع شتى، وهي تجتر أحداثاً تلتصق في الذاكرة وتأبى المبارحة وتعتقل القلب وتعيد فتق جراح تأبى اندمالاً لفقد أحبة حملتهم الفكرة قبل الذكرى والقلب قبل العين، والذين يتقدمهم الراحل “ودالمكي” . ذاك “الرجل الأمة” الذي رحل إلى رحمة الله في هدوء في الـسادس والعشرين من (سبتمبر) من العام 2002م بمدينة (شيكاغو) الأمريكية، الذي يعد أحد قادة الثورة في الحركة الإسلامية في السودان. وما تُذكَر ثورة شعبان الطلابية التي اندلعت في أغسطس 1973م إلا ويذكر ود المكي الذي كان رئيساً لاتحاد طلاب جامعة الخرطوم في الدورة التي قدر الله لها أن تشعل تلك الانتفاضة. جاء (ود المكي) إلى الحركة الاسلامية يافعاً بعدما تحرر من مناهج السلفية شأنه شأن كثير من إخوانه في ذاك الحين. جاء ود المكي إلى جامعة الخرطوم…

    أكمل القراءة »
  • بينما يمضي الوقت - (بلد ما فيها تمساح يقدل فيها الورل) - أمل أبوالقاسم

    بينما يمضي الوقت – (بلد ما فيها تمساح يقدل فيها الورل) – أمل أبوالقاسم

    إلى متى سيظل حال البلاد بهكذا صورة مشوهة بلا ادنى رؤية او ملامح أو خارطة يهتدي بها؟! بلاد تحولت تدىيجيا مرتعا للسفراء والعملاء يقدلون فيها كيفما يحلو لهم بلا رقيب أو عتيب بل بمباركة السلطات والجهات المعنية أو كما يشي واقع الحال. ولا غرو في ذلك طالما انها تجسد المثل الشعبي (بلد ما فيها تمساح يقدل فيها الورل)، وما أكثر الورل في ظل غياب هيبة الدولة وبسط سلطانها. التدخل السافر والبجاحة التي يتعامل بها سفراء الدول بالسودان سيما الغرب مستفزة وموجعة لنا كمواطنين تحدونا الغيرة على تراب وطننا العزيز مهما حاق به تعفير ودنس بايدي المدنسين ذوي النوايا السيئة. بالله عليكم كيف لكم ايها السادة الحكام ان تسمحوا لهؤلاء الاوغاد بدس انوفهم في شأننا صغيره وكبيره دون ان تحركوا ساكن أو تنبسوا ببنت شفاة؟ هل بلغ بكم الهوان الى هذا الحد؟ هل يمسك عليكم هؤلاء ذلة مثلا؟ هل ترجون منهم خيرا يدفعكم لغض الطرف عن ما يقومون به من حراك يجافي ويتجاوز صلاحياتهم ومهامهم تماما؟ السفير…

    أكمل القراءة »
  • انواء - رمضان محجوب - "زول" في البلد الأمين ..!!

    انواء – رمضان محجوب – “زول” في البلد الأمين ..!!

    الزائر لبيت الله الحرام ان كان حاجا او معتمرا يلفت انتباهه النشاط الخيري الذي تقوم به منظمات التطوع الخيرية بين الحجاج والمعتمرين الا ان النشاط اللافت لمنظمة “زول في البلد الأمين” يلفت الإنتباه أكثر لما يحمله اسمها من دلالة سودانية خالصة. قبل ثلاثة اعوام خلال تواجدنا في مكة المكرمة لفت انتباهنا شباب سودانيون متطوعون يقومون على خدمة الحجيج من السودانيين وغيرهم بسؤالنا عن الجهة التي يتبعون لها علمنا أنهم متطوعون ضمن متطوعي منظمة زول في البلد الأمين. علمت لاحقا من بعثة الحج السودانية في مكة أنها منظمة قائمة على الفكر والدراسات وأن عمرها الفعلي ثلاثة عشر عاما وأن فكرتها وهدفها هو تجميع الجهود الفردية للنفر السوداني في دول المهجر وصبها وإرسائها على شبابنا في ولايات السودان المختلفة وتوزيعها على أهلنا المحتاجين المتعففين من الحجاج والمعتمرين السودانيين. في وقت سابق التقيت بمدير عام المنظمة دكتور أبو القاسم محمد نور بمكة المكرمة والذي أشار إلى الإنجازات التي حققتها منظمته خلال السنوات السابقة مع التزام أعضائها من الشباب بالروح…

    أكمل القراءة »
  • همس الحروف - كلمة السر الذكية في صناعة السعادة - الباقر عبد القيوم علي

    همس الحروف – كلمة السر الذكية في صناعة السعادة – الباقر عبد القيوم علي

    أبسط تعريف للسعادة هو الرضا الذي يشبع النفس البشرية راحة ، و التي تكون نابعه من القلب و إلى قلوب الآخرين تسعى ، فالسعادة الحقيقية تكمن في العطاء و مشاركة من يظنون الخير في الناس من خلال تقديم يد العون إليهم ، بمساعدتهم وقت الحاجة ، و بتخفيف عبء الحياة عنهم و إقتسام همومها معهم و تحمل بعض قسوتها عنهم و هذا هو ما ينشر السعادة والتفاؤل في حياة الكثيرين و يعطي الناس جرعة من الامل ، مما يدفعهم للمضي قدما لاستكمال مسيرة حياتهم و كثير من الفرحة تغمر قلوبهم . فإذا أردنا جني متعة الحياة بصورة أكبر فعلينا بالأنفاق و تأتي هذه المعاني السامية مرادفة لمعاني الآية الكريمة التي تقول : (لَن تَنَالُواْ ٱلْبِرَّ حَتَّىٰ تُنفِقُواْ مِمَّا تُحِبُّونَ ۚ وَمَا تُنفِقُواْ مِن شَىْءٍۢ فَإِنَّ ٱللَّهَ بِهِۦ عَلِيمٌ) ، و يجب علينا أن نعلم بأن السعادة التي نستمدها من إنفاقنا تبدأ قبل أن ندفع من أموالنا شيئآ ، أي بفهم آخر تكون بمدى إستعدادنا للإنفاق و…

    أكمل القراءة »
  • انواء - رمضان محجوب - ورحل "صقر السودان"

    انواء – رمضان محجوب – ورحل “صقر السودان”

    في صمت كبير مثلما امضى حياته بعد اعتزاله كرة القدم رحل مساء امس بالمملكة العربية السعودية صاحب العطاء الأوفر والشهرة الأكبر والوفاء الاكثر والاخلاص الأندر. رحل “صقر السودان الأسود ” كم اطلقت عليه الصحافة الكينية وحارس عرينه الشهير سبت دودو عن عمر يناهز ال”92″ عاما سطر في “ثلثها” الاول منها تاريخ ناصع البياض يحكي عن وفاء واخلاص وعطاء للمنتخب السوداني ولفريق الهلال الذي انضم الى صفوفه عام 1953م. كان اول ظهور لابن الدلنج “سبت” في مباراة جمعت بين سلاح المهندسين والكليه الحربية في بدايات خمسينات القرن الماضي والتي كان يلعب ضمن صفوفها وقتها عملاقة من اللاعبين اشهرهم الرئيس الراحل جعفر محمد نميري والشاعر الراحل عوض احمد خليفة “شاعر عشرة الايام” وانتهت المباراة بفوز الكلية بهدف وتالق فبها سبت “الحارس البديل” ومنها انطلقت شهرته. في عام1953م انضم “صقر قريش ” كما اطلقت عليه الصحافة السورية لاحقا؛ الي صفوف معشوقه فريق الهلال؛ ووقع في كشوفاته مجانا حين كان وقتها دفع المال للاعب يعد عيبا كبيرا حيث كان يتقدم…

    أكمل القراءة »
زر الذهاب إلى الأعلى