أعمدة الرأي

  • في بريد البرهان….هل بلغك نبأ لدن..؟! – بقلم: سهير عبدالرحيم

    بسم الله الرحمن الرحيم سهير عبدالرحيم  kalfelasoar76@hotmail.com لدن عبد الرازق بابكر الطفلة الوديعة، الصغيرة، النحيلة، المُثابرة، المُجتهدة، والتي تكبر أشقاءها الأربعة، وتكبر أحلامها أيضاً. الصبية تسكن بولاية البحر الأحمر… وتقطن في حي سلبونا بمدينة بورتسودان الذي شهد مؤخراً حادثة التفجير الإرهابي الأخير… والذي راح ضحيته أكثر من خمسة أشخاص. الصغيرة تفوّقت على نفسها وعلى ظروف أسرتها التي تعاني منذ فقدان والدها والذي يعمل برتبة مساعد في القوات المسلحة، والذي فُقد في منطقة الفشقة في بداية المعارك هناك مع الإثيوبيين. الصبية لدن ورغم معاناتها من حالة اليتم بسبب فقدان الوالد… وظروف السيولة الأمنية في مدينتها، إلا أن كل ذلك لم يثنها عن المثابرة والاجتهاد والتحصيل وهي ترنو الى المقدمة فقط. لدن أحرزت المرتبة الأولى على مستوى الولاية، وذلك بحصولها على الدرجة الكاملة في امتحانات شهادة مرحلة الأساس 2021 بمجموع 280 درجة، علماً بأنّها درست وتفوّقت من مدرسة حكومية. السيد الفريق البرهان رئيس مجلس السيادة… لدن هي ابنة جندي في القوات المسلحة… حتى اللحظة هو في عدّاد المفقودين،…

    أكمل القراءة »
  • أضاءت قناديل خضر المكي في الجنة حينما إنطفأ قنديله في الدنيا – الباقر عبد القيوم علي

    نعمة الحياة لا تبتدىء في أرحام الأمهات و كما لا تنتهي عند القبور ، حيث نجد في الفضاءات الواسعة التي تملأها أشعة الشمس نهاراً و ضوء القمر ليلاً ، فتلتقي فيها الارواح بدون أجساد ، فتتعانق فيها بالحب الفطري ، و قد صدق الحبيب المصطفى صلى الله عليه و سلم حينما قال : (الأرواح جنود مجندة ما تعرف منها إئتلف و ما تناكر منها إختلف) ، و ما الدنيا إلا محطة من محطات الحياة و لكنها بالغة الأهمية ، ولهذا وجب علينا أن نعمرها بالقيم النبيلة و المبادي الصادقة و العمل الصالح الذي ينفعنا بعد الإنتقال منها . بهذه المعاني ذات المدلول العظيم يترجل عن آخر محطات الدنيا العم خضر المكي الشيخ ، ذلك الرجل الجميل الذي وضع بعض لمسات الجمال في حياة الآخرين ، و إدخر منها الكثير لآخرته التي أقبل إليها و هو يحمل معه أصدق الدعوات من عموم الناس الذين لم يتقابلوا معه قط في حياتهم ولكنهم على الرغم من ذلك شهدوا له…

    أكمل القراءة »
  • شيطنة الإمارات – من المستفيد الحقيقي من الحملات المغرضة ؟!

    تتعرض دولة الإمارات العربية المتحدة لعملية شيطنة مقصودة مع سبق الإصرار و الترصد ، اتبعت فيها وسائل متعددة و مختلفة هدفها شيطنة هذه الدولة الرائدة و الناجحة التي حققت نهضة حقيقيه جعلتها عرضه للحقد و الحسد من قبل جهات ظلت تستهدف قيادة الدولة و الحكومة الإماراتية حتى صار منهج لها لكن للأسف لم و لن ينطلي ذلك على الكثيرين. ماتتعرض له الإمارات أقل ما يمكن وصفه هي هجمة منظمة حشد فيها كل اعداء نجاح دولة الإمارات على الصعيد الداخلي و الخارجي ، و داخليا استطاعت أن توفي بجميع احتياجات شعبها العصرية من فئتي المواطنين و المقيمين حتى صارت تضرب بالمثل الإيجابي في توفير وسائل الحياة و مواكبتها للتطور و التقدم في العالم ، و خارجيا : أكدت دولة الإمارات  قدرتها على انتهاج اسلوب دبلوماسي متميز جعلها صديقة للدول تسعى للعلاقات التكافلية وفق مصلحة الشعوب ، كما اتخذت الإمارات اسلوب الحوار المتبادل في معالجة قضايا المنطقة الساخنة و افلحت في تجاوز عدد من الخلافات بين الدول الأخرى…

    أكمل القراءة »
  • همس الحروف – ليس غريباُ عليك ما نحسبه فيك يا غريبة – الباقر عبد القيوم علي

    ☘️🌹☘️ شرطة النجدة في أيام عيد الأضحى المبارك لهذا العام ترسم كرنفال فرح بهيج لتشكل به أجمل اللوحات الفنية و الفريدة في عاصمة البلاد الخرطوم حيث تم رسمها بريشة الفنان المبدع العميد شرطة عماد غريبة ، و الذي يعتبر في رسمه هذا كنقار الخشب ، ذلك الطائر الجميل الذي تسحر ألوانه الطبيعية كل من ينظر إلى شكله ، حيث يعرف كيف ينحت أصعب اللوحات في أقوى أنواع الأشجار كالصنوبر و ذلك بأقل الإمكانيات ، إنه سعادة العميد عماد غريبة و لا غرابة في كل إنجازاته التي إلتمسناها فيه خلال فترته الوجيزة التي قضاها بإدارة النجدة ، و التي من السهل على القاصي والداني الوقوف عندها ، و حيث يشهد عليها كل من يعرف هذا الرجل المميز من زملائه في العمل الشرطي ، و هو رجل لا يعرف أبداً العمل الإنفرادي ، و كما لا يحتكر السلطة المخولة له في يده ، فنجده دائماً في الخنادق مع جنوده ، و في الميدان مع كل قوته حيث يصعب…

    أكمل القراءة »
  • هل يتلمس المسلمين معاني عيدالفداء هذا العام؟! – بقلم : على يوسف تبيدي

    يطل على المسلمين في بقاع الأرض عيد الأضحى المبارك يوم الثلاثاء القادم الموافق العاشر من ذى الحجة عام ١٤٤٢ه، وهي ذكرى عظيمة تحمل دلالات التضحية والايثار التي تطهر سخائم النفوس من الانانية وحب الذات والتكبر والتوجة إلى عالم التسامح والتكافل والنظر بعين التعقل والعطف إلى الفئات المستضعفة والفقيرة من المجتمع فالفداء قيمة اسلامية وانسانية ومجتمعية بروح المساواة والتاخي والإيمان بالعدالة والتطهر من كبرياء النفوس فقد ضرب هذا المثل العظيم سيدنا ابراهيم عليه السلام عندما أمره الله سبحانه وتعالى بذبح ابنه النبي اسماعيل فقد كانت ملحمة الإيمان الحق والصبر الكبير من النبي إسماعيل عليه السلام الذي قال لابيه سيدنا إبراهيم افعل ماامرك الله به وإنشاء الله سوف تجدني من الصابرين. كان الامتحان بليغا ورائعا تتجلى فيه الارادة الربانية الخالدة ثم ظهرت ماوراء الحكمة الالهية الجبارة بانتصار قيمة الصبر والجلد، حيث جسد الاسلام ذلك الموقف البليغ بالاية الكريمة وفديناه بذبح عظيم. عيدالاضحي ليس مناسبة قوامها اكل اللحوم والتمتع بالتلاقي بين الاسر والجيران فالمعاني والدلالات تتعالى على هذه المفاهيم…

    أكمل القراءة »
زر الذهاب إلى الأعلى