شؤون دولية

تدشين حزب سياسي جديد في جنوب السودان

رصد – نبض السودان

دشن العضو البارز السابق في حزب الحركة الشعبية لتحرير السودان، الدكتور جونق أنتوني، في العاصمة جوبا ، حزب سياسي جديد نهاية الأسبوع الماضي ،قائلاً إنه سيتنافس في الانتخابات العامة المقرر إجراؤها في ديسمبر 2024.

سيقوم “حزب العمل من أجل التغيير الديمقراطي”، بحسب مؤسسه، بتحسين مستويات معيشة شعب جنوب السودان واستعادة احترام البلاد على الساحة العالمية.

وقال جونق  “لاحظنا أن جنوب السودان يصنف على أنها الدولة الأكثر فقرا وفسادا وتوصلنا إلى فكرة تشكيل حزب العمل من أجل التغيير الديمقراطي”.

وبين أنه الرئيس المؤقت حتى انعقاد المؤتمرً العام حيث سيحدد أعضاء الحزب زعيمهم.

وأضاف الدكتور جونق “لدى حزبنا العديد من المشاريع بما في ذلك السلام والمصالحة والشفافية والمساءلة والحكم الرشيد وكذلك الوحدة والتنمية”.

وقال الرئيس إن حزبه هو الحل للحكم السيئ في البلاد وأنه سيشارك في الانتخابات التي يعتقد الناس أنها ستجلب قيادة جديدة.

وتابع “يمكنك أن ترى الآن كيف تسير الأمور في بلدي. ونأمل أن ندخل في الانتخابات المقبلة في ائتلافات مع الأحزاب الأخرى كمنهجية حتى يشارك كل مواطن في الانتخابات”.

وحث المفوضية القومية للانتخابات على تسريع العمليات الانتخابية ، والاسراع ايضاً في عملية الدستور الدائم لأنه سيعطي الأحزاب السياسية الحق في ممارسة أنشطتها دون تدخل.

وقال الدكتور جونق إن حزبه سيعقد مؤتمره الأول في مارس من العام المقبل وينتخب أعضاء لشغل مناصب الحزب على جميع المستويات مع مرعاة تمثيل النساء.

في غضون ذلك، أكد أيويل منقوك، رئيس الشباب في الحزب ، أن تشكيل الحزب الذي قال إنه سيشارك في الانتخابات.

وقال “أنا رئيس الشباب في  حزب العمل من أجل التغيير الديمقراطي ، وهو حزب سياسي جديد تم تشكيله في نوفمبر في جوبا، ويرأسه الزعيم السياسي المؤقت الدكتور جونق أنتوني حتى انعقاد الجمعية العامة العام المقبل”.

وبحسب منقوك، فإن رؤية حزبهم هي تحقيق السلام والوحدة والمصالحة بين شعب جنوب السودان.


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:
زر الذهاب إلى الأعلى