اخبار السودانسياسة

اعتصام نيرتتي.. لم يندمل الجرح

نيرتتي : تقرير اهم واخر نيوز

متاريس ما قبل الدخول وارفع يديك فوق والتفتيش بالذوق ومسجد ينصب في ركن هادئ يتلون فيه ما تيسر من القرآن ودعوات المظلوم كذلك وخيم أخرى على امتداد ساحة الاعتصام ورقصات شعبية وخطابات لناس يجمعهم حب الوطن والتضامن مع معتصمي نيرتتي وكنداكات يصنعن الجمال وشباب في التجمع الثوري لا يهدأ لهم بال طوال أيام الاعتصام ويسهرون من أجل تحقيق مطالبهم كل هذه المشاهد وأكثر أمامنا ونحن نهم الدخول إلى اعتصام نيرتتي والذي اجمع عليه الكل حتى تتحقق المطالب المشروعة وحراك منقطع النظير من الجهات المنظمة للاعتصام حتى وصلت الرسالة الى جميع الوسائل الإعلامية والسوشيال ميديا وأصبحت المادة الدسمة في القنوات والاذاعات والصحف المختلفة ونيرتتي تلك المدينة التي عانت من ويلات الحرب والتهميش والتشريد والنزوح من قبل النظام البائد الذين مارسوا البطش والتمكين والجرائم ولكن جاءت ثورة ديسمبر المجيدة بتضيحيات وكفاح حتى سقط النظام والجميع يحلم بوطن تتحق فيه شعارات الثورة وهي الحرية والسلام والعدالة ونيرتتي ونيرتتي كغيرها من الويلات المتضررة وتريد الإنصاف في قضياها عضو لجنة التفاوض مع المجلس السيادي الدكتور ياسر قال إن التواطؤ من أجهزة الدولة بالمحلية وحوادث القتل والتشريد والنهب كان سبب لهذا الاعتصام التاريخي ونزع الحقوق بالشكل السلمي الذي شاهده الجميع وقال ياسر كان هنالك فساد في شتي المجالات والتصارع ما بينهم في قوت المواطن من دقيق ومؤن المواطن البسيط المغلوب على أمره وما كانوا مستعدين أن يقوموا بأي شي لخدمة المنطقة وبعض الجلوس مع المجلس السيادي قرروا تنفيذ بعض المطالب منها أقالة كل اللجنة الآمنية التي جاءت من ضمن المطالب وفي انتظار الولاة المدنيين وأيضا تم التصديق على ثلاثة َكلا نيابة للعمل بنرتتي وأضاف ياسر بأن عناصر المؤتمر الوطني لا زالوا في الولايات ويجب تفكيكهم وقطع ياسر بأي خلل حول عدم تنفيذ المطالب (نصبها) تاني وان محلية غرب الجبل تفتقد لابسط الخدمات المتمثلة في الكهرباء وهيئه المياه والصحة وكذلك توجد معادن في هذه المنطقة ولكن يتحكم بها عناصر معينة والنظر إلى مشروع جبل مرة الضخم وتنفيذه على أرض الواقع كمال الزين احد المشاركين في الاعتصام قال ل فجاج قال نحن في عهد نستشرق في السلام وإرساء قواعد الديمقراطية ومحاسبة المفسدين ونقضي على العنصرية التي تفشت في النظام البائد ولا زال جرحها لم يندمل بعض ونحن في حاجة ننهي فيها العقلية الجهوية والعنصرية وتوحيد الوجدان السوداني وهذا ما نراه داخل ساحة الاعتصام ووصلت وفود من عدد من الولايات وكذلك ننتظر وفود من عطبرة الحديد والنار والشمالية وثوار الخرطوم لنقول للجميع كلنا سودانيين وأهدافنا واحدة وثورتنا واحدة لتحقيق كافة مطالب الثورة بالوحدة والتكافل والعزيمة والتعبير وتحقيق شعار كل البلد دارفور وهذا ارده جميع الثوار لانصاف تلك البقعة التي تضررت من النظام البائد التي عانت من النزوح والتشريد والتهميش وجاءت الثورة لكسر تلك الحواجز الناشط معمر السوداني قال إن اعتصام نيرتتي السلمي ،اثبت للجميع ان هذه الثورة التي انهت نظام الإنقاذ (الفاشي) كانت شُعلة نضال واحدة قذف بها كل ابناء وبنات وطني العزيز شرقاًوغرباً ،شمالاً وجنوباً ذلك النظام البائد وأحرقو كل أوراق خريفه المذلة الي الأبد ، وما عادت شيطاينه قادرة على التطاول من شدة الهزيمة ومن شدةِ الاندثار، ويشهد التاريخ على ذلك بعظمة هذه الثورة المجيدة ، التي أطاحت بديكتاتور ظل حجر عثرة امام استقرار البلاد بكامل قوة و صولجان سلطته الزيف المُسلطة في الأساس ،ضد المدنيين السلميين من اجل ان يبقى هو طويلا ً وكان الحلمُ سراب وسراب وسراب فما مارس الا أبشع أنواع البطش والقمع والقتل والتشريد لاهلنا في مناطق الهامش بعد أن صبروا على هذا الأذى طويلا فمكروا عليه بنضالهم الطويل طيلة هذه السنون بقدر ما استطاعوا من قوة ودفاع عن النفس حتى أظفرته الثورة بريحها ورياحها تقول فُحق لأهل نيرتتي اليوم هم وغيرهم من المظلومين بان يفرحو بهذا النصر وان يعتصموا وأن يطالبوا بحقوقهم كاملة غير منقوصة ؛ فتلك فريضة وضريبة كان لابد منها لإعادة الحقوق الي أهلها وبناء جسر جديد وقفل باب استعصت مغالقه ، ففتح أخيراً بعد جهدٍ جهيد ونضالٍ طويل اثمر ويُجنى ثماره العُمر ان هذا التلاحم أكد انه سلاح مُهاب وفعال ،،لتتعلم شعوب العالم معنى الثورة وهيبتها لتعيش على هذا المبدأ السلمي؛ من نوافذ مبادئ “الحقوق تُأخذ ولا تُنتظر “وهذا درسٌ عظيم سيسجله التاريخ في ناصع صفحاته وما زالت الثورة مستمرة بسلميتها وهتافاتها المجلجلة الي غاية مراميها الكبيرة ، نحو سودان الغد ، فهنيئاً لأهلنا في نيرتتي العيش بسلام وطي صفحات الحروب الي الأبد ولا عزاء للكيزان وأشباههم ، ودام السلام
الجيش الابيض كعادته يقوم بأدوار متعاظمة ويكون بالمرصاد لكل حالة الطواري وهنا كذلك بساحة اعتصام نيرتتي حضورا مميزا من قبل تجمع المهنيين بولاية شمال حيث سير قافلة طبية مؤازرة للأهل بنيرتتي والتضامن معهم قافلة طبية الي ولاية وسط دارفور محلية غرب الجبل لمؤازرة معتصمي نيرتتي الذي دخل في يومه العاشر في مطالب عديدة وقال عضو سكرتارية تجمع المهنين رئيس الوفد محمد احمد موسي ان القافلة تجئ في اطار الدعم و المؤازرة لمعتصمين مع التاكيد علي عدالة قضاياهم واضاف: ان هذا السلوك يعبر عن مستوي الوعي الجماهيري التي احدثته ثورة ديسمبر المجيدة من اتخاذ السلمية اقوي وسيلة لنيل الحقوق والمطالب المشروعة ومن جانبه اكد الدكتور حسني مبارك احد الاطباء المشاركين في القافلة : ان القافلة تضم عدد من الاطباء وفنيي مختبر وضباط صحة وصيادلة بجانب الادوية ومستلزمات الطبية لتقديم مقيم علاجي متكامل داخل ميدان الاعتصام. ويذكر ان مواطني نيرتتي قد دخلوا في اعتصام مفتوح مطالبين بحقوقهم التي تتمثل في الأمن وسيادة حكم القانون بجانب اقاله المدير التنفيذي ونيرتتي هي التي صمدت وأثبتت للجميع بضرورة الاعتصامات السلمية للوصول إلى المطالب.


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى