اخبار السودان

الانتربول بالبحر الأحمر.. ماذا هناك؟؟

الخرطوم –  نبض السودان

رحب اللواء شرطة ياسر عبد الرحمن محمد أحمد مدير شرطة ولاية البحر الأحمر بوفد الإنتربول المعني بمكافحة المخدرات والإتجار بالبشر وتهريب المهاجرين ووحدة الأمن البحري مشيراً إلى أن السودان عضواً أصيلاً ضمن هذه البرامج وحكومة السودان تهتم بمكافحة جميع الجرائم المنظمة وتؤكد تعاونها الوثيق مع جميع المحافل لتعزيز الأمن الدولي على كافة المستويات الإقليمية والدولية.

مؤكداً أن السودان مؤخراً قد لعب أدواراً كبيرة في العمليات النوعية من خلال الضبطيات المختلفة من عمليات الإتجار بالبشر وآخرها ضبطية أحد المطلوبين الدوليين مبيناً فاعلية شرطة ولاية البحر الأحمر ودورها المؤثر في مكافحة الجريمة المنظمة عبر كوكبة تضم جميع الأجهزة العاملة لإنفاذ القانون داخل الولاية والتي تعمل في تنسيق وتناغم تام ومتمنياً مشاركة فعالة لهذه الدورة واكتساب المعرفة الواسعة بكافة القواعد الإجرائية المطلوبة في التحقيق والإكتشاف وتبادل المعلومات إضافة إلى معاملة الضحايا حيث دعا سيادته لاستمرارية الفعاليات التدريبية بين الشرطة السودانية والمنظمة الدولية للشرطة الجنائية ” الإنتربول”.

من جانبه أشار إبراهيم فرغلي ضابط التحقيقات الجنائية بالبوليس الجنائي الدولي ” الإنتربول” إلى أن حضورهم لولاية البحر الأحمر يأتي ضمن المشاركة باقامة الدورة في مجال الجرائم العابرة للحدود متضمناً جريمتي مكافحة المخدرات والإتجار بالبشر وتهريب المهاجرين وأضاف أن المنظمة تهتم إهتماماً كبيراً بهذا النوع من الجرائم في منطقة شرق أفريقيا والقرن الأفريقي لا سيما وأن السودان يشكل منطقة عبور للمهاجرين وتهريب المخدرات لذلك تم إقامة هذه الدورات بالمشاركة مع جهات إنفاذ القانون ببورتسودان ومن خلال الدعم والتنسيق مع المكتب المركزي الوطني للإنتربول بالخرطوم .


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:
زر الذهاب إلى الأعلى