اخبار السودان

اردول : المجلس المركز يرفض المبادرة المصرية لأنهم يريدون منبراً احادياً

 

الخرطوم: نبض السودان

قال الأستاذ مبارك اردول القيادي بالحرية والتغيير الكتلة الديمقراطية أن بعض الجهات المعروفة للجميع يريدون للبلاد ان تذهب لمزالق خطيرة وغير مأمونة النتائج .

وأشار اردول في الندوة التي نظمها مركز نبض السودان اليوم بعنوان دعوة_القاهرة ( آفاق التحول الديمقراطي نحو سودان يسع الجميع )  ان المبادرة المصرية جاءت في ظروف معلومة وهي رفض عدد كبير من أطراف العملية السياسية لللإتفاق الإطاري ، لأن هنالك جهة محدد ظلت في تريد ان تختطف القرار لنفسها في كل المبادرات التي قدمت .

مؤكدا ان كل القوى السياسية قبلت بالمبادرة المصرية عدا المجلس المركزي لأنهم يريدون منبراً احادياً يكونوا فيه هم المتحكمين ، وفي هذه المبادرة لن يستطيعوا ممارسة فرض الاراء بشكل احادي.

ورفض اردول أن يصف المبادرة المصرية تدخلاً في الشئون السودانية لأن هنالك سوابق تاريخية في تدخل دول الجوار لحل الأزمات السودانية مثل مصر وليبيا واثيوبيا ودول الايقاد

وأضاف اردول أن المجلس المركزي للحرية والتغيير لن يشكل حكومة بدون إجماع من الشعب السوداني وان موضوع التوافق الوطني مهم لضمان أمن واستقرار البلاد…. مضيفاً اننا لن نكون سبباً في موت اي شخص وان عملية المصالحات عملية ضرورية للغاية.

وأكد اردول ان الوضع الراهن ليس فيه مكاسب لأي أحد وأننا نرغب في الاستقرار وليس هناك أفضل من مواقعنا هذه لكن الموضوع موضوع وطن.

 


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:
زر الذهاب إلى الأعلى