اخبار السودان

الهادي إدريس يدعو غير الموقعين الى هذه الخطوة

رصد – نبض السودان

قال رئيس الجبهة الثورية الهاديس إدريس إن حل قضيتي السلام والعدالة تعبد الطريق لحل بقية قضايا الاتفاق النهائي.

ووقعت تنظيمات الجبهة الثورية وأحزاب والمكون العسكري في 5 ديسمبر الجاري اتفاقا إطاريا، يعقبه اتفاق نهائي بعد التوصل لتوافق في قضايا العدالة واتفاق السلام وتفكيك بنية النظام السابق وإصلاح قطاع الأمن والدفاع وحل أزمة الشرق.

وتحدث الهادي إدريس، الذي يشغل أيضًا منصب عضو مجلس السيادة ورئيس حركة حركة تحرير السودان ــ المجلس الانتقالي، السبت، في مؤتمر الهندسة المدنية الرابع المنعقد بجامعة نيالا بولاية جنوب دارفور.

وقال إدريس إن “الاتفاق الإطاري حدد قضايا الاتفاق النهائي وفي مقدمتها السلام والعدالة وبحلهما يسهل الوصول إلى توافق حول بقية القضايا”.

وأشار إلى أن الاتفاق الإطاري يُشكل اختراقا مهما ويفتح الطريق لحل دائم ومستدام في السودان، داعيًا غير الموقعين عليه إلى اتخاذ القرار الشجاع والانضمام إليه من أجل تحقيق الأمن والاستقرار وأهداف الثوار.

وترفض حركة تحرير السودان بقيادة مني اركو مناوي والعدل والمساواة برئاسة جبريل إبراهيم توقيع الاتفاق، ويطرحان بدلا عن ذلك تسوية تمنح تحالف الكتلة الديمقراطية أمر تشكيل الحكومة وتتضمن تقاسم السُّلطة مع الجيش.

وجرى التوصل إلى الاتفاق الإطاري بعد أشهر من الضغوط الدولية على القوى المدنية والعسكرية، من أجل إنهاء الأزمة السياسية التي سببها انقلاب 25 أكتوبر 2021.


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:
زر الذهاب إلى الأعلى