شؤون دولية

الأمريكية العليا ترفض إلغاء قرار ترامب بشأن المهاجرين

رصد – نبض السودان

أقرت المحكمة الأمريكية العليا أمس الإثنين إجراءً فرضته إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب في مارس (آذار) 2020 للحد من تفشي كورونا يمنع ملايين المهاجرين، بمن فيهم طالبو اللجوء، من دخول البلاد عبر الحدود الجنوبية الغربية.

وكان يفترض وقف العمل اعتباراً من الأربعاء بالإجراء المسمى “تايتل 42″ الذي أتاح للسلطات استخدام بروتوكولات السلامة لمنع دخول ملايين المهاجرين، لكن رئيس المحكمة العليا القاضي جون روبرتس أصدر أمس قراراً أمر بموجبه بالإبقاء على الإجراء.

وفي مارس (آذار) 2020 فعلت إدارة ترامب هذا الإجراء الصحّي لطرد المهاجرين غير الشرعيين  على الحدود البرية فوراً.

وكان مقرراً أن ينتهي العمل بهذا الإجراء في 23 مايو (أيار) الماضي، لكن قاضياً في لويزيانا منع ذلك.

وفي قرار معاكس في 15 نوفمبر (تشرين الثاني)، أمر قاض فدرالي في واشنطن إدارة الرئيس جو بايدن بوقف طرد المهاجرين استناداً إلى هذا الإجراء. وبناء عليه، تقرّر وقف العمل بـ”تايتل 42” الأربعاء.

ولكنّ 20 ولاية أمريكية محافظة طالبت الإثنين المحكمة العليا بوقف تنفيذ قرار القاضي الفدرالي.

ووافقت المحكمة العليا على طلبها هذه ووقف تنفيذ قرار القاضي الفيدرالي، في انتظار قرار نهائي في هذه القضية.

وعقب صدور القرار قالت وزارة الأمن الداخلي إن “تايتل 42 سيظلّ ساري المفعول في الوقت الحالي، وسيستمر ترحيل الذين يحاولون دخول الولايات المتحدة بشكل غير قانوني إلى المكسيك”.

وتعهدت الوزارة في بيانها بمواصلة الاستعدادات للترحيب بالمهاجرين على أفضل وجه ممكن حالما يتوقف العمل بالإجراء.

وانتهزت الوزارة الفرصة لدعوة الكونغرس لرصد أموال إضافية لـ “أمن الحدود وإدارتها”.

و”تايتل 42″ هو إجراء خاص يرمي لحماية الصحة العامة أقرّ في 1893 لحماية الولايات المتحدة من الكوليرا، والحمى الصفراء، المتفشيان دورياً وقتها.


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:
زر الذهاب إلى الأعلى