اخبار السودان

تفاصيل اجتماع مهم للجنة المعنية بالبعثات الاممية

الخرطوم – نبض السودان 

رأس عضو مجلس السيادة الإنتقالي الفريق مهندس بحري إبراهيم جابر بالقصر الجمهورى اليوم الاجتماع الرابع عشر للجنة الوطنية العليا للتعامل مع الأمم المتحدة.

وأوضح وزير الثقافة والإعلام المكلف الناطق الرسمي بإسم الحكومة دكتور جراهام عبد القادر، في تصريح صحفي،أن الاجتماع تطرق لمصفوفة بعثة “يونيتامس” ومسارات تنفيذها بجانب زيارة وفد خبراء القرار 1591، فضلاً عن مناقشة مجلس الأمن لتقرير بعثة “يونيتامس” ومشاركة السودان في الاجتماع رقم 43 لمنظمة الكوميسا.

وأضاف أن اللجنة الوطنية العليا بحثت خلال الإجتماع أنشطة بعثة “يونيتامس” ومشاركتها في الحوار السياسي، وزيارة الآلية الثلاثية لولاية كسلا في إطار الحوار حول العملية السياسية، بجانب نشاط مكاتب يونيتامس في ولايات دارفور والبحر الأحمر وجنوب كردفان ، وورش تعزيز حقوق الإنسان وحماية المدنيين في ولايات كردفان.

وأضاف دكتور جراهام أن الاجتماع تطرق لجهود البعثة ومفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان وبرنامج الأمم المتحدة الانمائي بشأن العدالة الجنائية والمساءلة في كل من مدينتي الجنينة وكادوقلي، مشيراً إلى أن اللجنة اطّلعت علي جهود الوحدة الاستشارية لشرطة بعثة يونيتامس مع الشرطة السودانية والمدعين العامين والمجتمعات المحلية، والتي شملت الدورات التدريبية للشرطة والنساء والمجتمع المدني.

وأبان وزير الثقافة والإعلام المكلف، أن اللجنة إطمأنت على قيام الأمم المتحدة بازالة الذخائر المتفجرة في النيل الأزرق وجنوب كردفان ودارفور في مساحة 101636 متر مربع، لافتاً إلي ان بعثة يونيتامس قد ركزت على المحور السياسي اكثر من اي محور آخر.

وذكر سيادته أن وفد خبراء القرار 1591 قد إلتقى بالمنسقية الوطنية ومفوضية نزع السلاح وبعض القيادات ولجان أمن بعض الولايات والأجهزة الأمنية والتي اكدت استقرار الوضع في دارفور، لافتاً إلي اطلاع لجنة الخبراء على اتفاقيات الصلح في دارفور مما يعني التعاون المثمر للسودان مع اللجنة والقناعة التامة بضرورة رفع العقوبات بموجب القرار 1591 خاصة بعد توقيع اتفاقية جوبا لسلام السودان.

وأكد دكتور جراهام ان الاجتماع إستمع الي تنوير حول اجتماع مجلس الأمن بشأن السودان والاتفاق الإطاري ودعم اتفاقية جوبا والبيان الايجابي لمجلس الأمن بهذا الخصوص.

ولفت سيادته الى أن اللجنة استمعت الى تقرير حول الاجتماع الوزاري لدول الكوميسا وأهمية سداد مساهمة السودان والتنسيق بين مؤسسات الدولة لدعم مرشحي السودان للمناصب التي تعلنها الكوميسا خاصة منصب المدير التنفيذي لمعهد أفريقيا للجلود، والاستفادة القصوى من خدمات المنظمة ومعالجة مطلوبات محكمة عدل الكوميسا.

وأشار وزير الثقافة والاعلام المكلف، الى ان اللجنة تلقت تنويراً حول الوضع بمنطقة ابيي والجهود المبذولة لتقديم الخدمات المطلوبة لسكان المنطقة والمشكلات التي تواجه إدارة أبيي.


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:
زر الذهاب إلى الأعلى