اخبار السودان

والي القضارف يزف البشرى لمواطني الولاية

رصد – نبض السودان

أعلنت حكومة القضارف، عن استئناف العمل في المرحلة النهائية لمشروع الحل الجذري لمياه القضارف، مؤكدة التزامها بتوفير إمداد المياه لكل أحياء القضارف، والقرى الشرقية المستهدفة.

سجل والي القضارف المكلف، محمد عبدالرحمن محجوب، برفقة مدير عام وحدة تنفيذ السدود، المهندس محمد نور الدين، ومدير عام وزارة المالية بولاية القضارف، نجاة أحمد محمد، زيارة صباح (الأربعاء)، لمصنع الخندقاوي للمعدات والمواد الهندسية، بالمنطقة الصناعية الخرطوم، حيث وقف الوالي على أعمال تصنيع أنابيب المياه لإمداد القرى الشرقية بمحلية وسط القضارف، ومتبقي أحياء المدينة.

وقال الوالي في تصريح صحفي، وقفنا على عملية تصنيع أنابيب المياه (4_ 6_ 8) بوصة لإمداد القرى ال(25) بريف القضارف، وعدد (18) حي بالبلدية، موضحاً إن الشركة التي رسي عليها العطاء قد تسلمت (500) مليار جنيه من المالية الاتحادية، وتبقى لها مبلغ (تريليون) جنيه، لإكمال المقدم (50%) من قيمة العقد.

وأكد عبدالرحمن إن الولاية ستتسلم المرحلة الأولى من الكمية المتعاقد عليها، مؤكداً التزام حكومة الولاية بتوصيل الشبكات الرئيسية للقرى وبقية أحياء بلدية القضارف.

وشكر الوالي رئيس مجلس السيادة الإنتقالي، الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان، ونائبه الفريق أول محمد حمدان دقلو، ووزير المالية جبريل إبراهيم، ومدير عام وحدة تنفيذ السدود، وصندوق بنك جدة الإسلامي للتنمية، الممول للمشروع (المحطة الرئيسية، الخط الناقل)، منوهاً إلى أن العمل في المشروع قد اكتمل بنسبة (95%) في كل الأعمال.

من جهتها، أوضحت مدير عام المالية بالقضارف، نجاة أحمد محمد، إن الأسبوع القادم سيبدأ ترحيل الأنابيب للولاية، للدفعة الأولى، وقالت إن العمل سيبدأ فوراً في عمليات الحفر لإمداد القرى ومتبقي الأحياء.

بدوره، تعهد مدير عام وحدة تنفيذ السدود، المهندس محمد نور الدين، بالوقوف مع ولاية القضارف لإكمال المشروع إلى نهاياته، وذكر أن العمل مستمر بشكل جيد ومرتب، وفقاً لما هو مخطط له، وقال المشروع بالتعاون بين الولاية والحكومة الإتحادية سيرى النور قريباً.


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:
زر الذهاب إلى الأعلى