اخبار السودان

منظمة الدعوة الاسلامية تدشن نشاطها بالخرطوم

 

الخرطوم: نبض السودان

قال الأستاذ موسى المك كور الأمين العام المكلف لمنظمة الدعوة الاسلامية إن المجتمع السوداني هو المتضرر الاكبر من ايقاف نشاط المنظمة بدولة المقر مبينا انها تكفل 25 الف طفل يتيم.

ودشنت المنظمة نشاطها من مقرها بحي الرياض بالخرطوم بمؤتمر صحفي وذلك بعد استرداده بواسطة القضاء بعد مصادرته من قبل لجنة ازالة التمكين.

وأعلن ان المنظمة استردت بعض من اصولها وتعمل لإعادة كل ما فقدته من سيارات واصول ثابتة ومتحركة، وافصح كور عن شروع المنظمة في التدخل الإنساني لإغاثة النازحين بمنطقتي ملوط وفشودة بأعالي النيل بجمهورية جنوب السودان.

وأوضح أن المنظمة تعمل بتنسيق تام مع السلطات في جنوب السودان وتستند إلى معلوماتها الرسمية حيث تستهدف المنظمة بمساعداتها أكثر من ثلاثين ألف أسرة نزحت جراء النزاع القبلي.

وأكد كور تواصل المنظمة مع سلطات دولة المقر في السودان واستعدادهم للعمل بما يمكنهم من تقديم خدماتهم للمستفيدين من أعمال المنظمة الذين تضرروا من توقفها خاصة اليتامى والمشردين والشرائح الضعيفة .

وأبان أن الأضرار التي تعرضت لها  المنظمة كبيرة يجري حصرها ومن ثم تحديد الجهات التي يطلب منها التعويض، لافتا الى ان كل الذين التقتهم الامانة العامة من المسئولين كانوا متحسرين على اهدار السودانيين طاقاتهم في الاشئ بدلا من التعاون.

وعلى ذات الصعيد سيرت المنظمة قوافل مكافحة نواقل الملاريا وحمى الضنك إلى ولايتي شمال دارفور


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:
زر الذهاب إلى الأعلى