اخبار السودان

المجلس والهيئة الشعبية للشمال: لن نسمح بتجاوز قضايا الإقليم

 

الخرطوم : نبض السودان

أصدر المجلس الأعلى لكيانات الشمال، والهيئة الشعبية للشمال، بياناً مشتركاً بشأن راهن ومستقبل الأوضاع في الإقليم الشمالي بولايتي الشمالية ونهر النيل، في ظل التعقيدات السياسية والاقتصادية والأمنية والاجتماعية التي تشهدها البلاد ومايتعرض له الإقليم من مهددات.

وأكد الطرفان في البيان الصادر عقب اجتماع مشترك، على أهمية تحقيق الاستقرار وإنهاء حالة الاستقطاب والتجاذب السياسي الحاد، وشددا على عدم السماح بتجاوز الجسم الموحد وأصحاب المصلحة في أي عملية سياسية تتم في الإقليم وكل ما يتصل بنصيبه في السلطة والثروة والتنمية، مشيراً إلى الاتفاق على آلية لترشيح الولاة والوزراء الاتحاديين والولائيين وفق معايير دقيقة، ليس من بينها المحاصصة الحزبية.

وكشف البيان الممهور باسم رئيس المكتب التنفيذي للمجلس الأعلى لكيانات الشمال هيثم سيد أحمد، والأمين العام للهيئة الشعبية للشمال د.أسامة سيدأحمد حسين، عن اتفاق على توحيد أكبر كيانين شعبيين مطلبيين فاعلين في الشمال بعد أن توافقا على خارطة إدارة المرحلة المقبلة.

وأكد البيان تأييد الطرفين لأي اتفاق يضمن حقوق الشمال دون انتقاص، أو أي تعدي على الموارد والحقوق التاريخية ويجمع عليه الشعب، حقناً للدماء، مع الالتزام بمراجعة اتفاق جوبا لسلام السودان وتعديل اختلالاته.


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:
زر الذهاب إلى الأعلى