اخبار السودان

السلطات تنقل توباك الى سجن الهدى

رصد – نبض السودان

نقلت السُّلطات الأمنية محمد آدم “توباك” المتهم مع آخرين بقتل قائد شرطي، إلى سجن الهدى شمالي أم درمان، بعد تعرضه لاعتداء في سجن كوبر.

والأحد، قيّد قاضي المحكمة التي تنظر في القضية دعوى جنائية ضد مدير سجن كوبر، لعدم تنفيذه أوامره الخاصة بنقل توباك إلى زنزانة رفاقه وإحضار المتهمين إلى مقر المحكمة مقيدين بالسلاسل الحديدية.

وقالت رئيس هيئة الدفاع عن توباك، إيمان حسن عبد الرحيم، لـ “سودان تربيون”، الاثنين؛ إن “السُّلطات نقلت موكلي إلى سجن الهدى بعد اعتذار سجن أم درمان عن استقبال المتهمين في قضايا القتل العمد”.

وأشارت إلى أن الهيئة ستتابع غدًا الثلاثاء إجراءات المحكمة في الدعوى المقيدة ضد مدير سجن كوبر، والمدونة تحت المادة 90 من القانون الجنائي.

وتُوقع هذه المادة عقوبة السجن لثلاث سنوات لمن يخالفها، وهي تتعلق بمخالفة الموظف العام للقانون في حالات اعتقال الأشخاص أو إبقاءهم في الاعتقال أو أحالتهم إلى المحكمة.

وفي 13 يناير الفائت، أعلنت الشرطة عن مقتل العميد على بريمة بطعنات أثناء تأمينه احتجاجات نُظمت قرب القصر الرئاسي آنذاك ضد استمرار الحكم العسكري، لتوقف لاحقًا متظاهرين اتهمتهم بقتل المسؤول الشرطي.

وتتهم النيابة العامة محمد آدم “توباك” 19 عامًا، وأحمد الفاتح “الننة”، ومحمد الفاتح “ترهاقا” ومصعب الشريف؛ بالاشتراك الجنائي في قتل بريمة، كما وجهت الإتهام إلى الطبيبة زينب بمساعدتهم.

وبدأت محاكمة المتهمين وهم من أبرز المتظاهرين على الحكم العسكري في 29 مايو 2022، حيث جرى توقيفهم في أوقات متفرقة وتقول هيئة الدفاع عنهم إن اعترفاتهم أُخذت تحت التعذيب.


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:
زر الذهاب إلى الأعلى