اخبار السودان

شقيق مغدور استخبارات الجيش يكشف معلومات جديدة

الخرطوم – نبض السودان

افاد المبلغ في محكمة البلاغ رقم 1152 في مقتل عريف الاستخبارات ميرغني الجيلي شقيقه احمد الجيلي احمد رابح، انه وجد الشهيد في غرفة الانعاش بمستشفى الشرطة ببرى، وكان في غيبوبة وعاريا مجردا من ملابسه ، وان احد اخوته من الاسرة خلع جلبابه وغطى المرحوم.

جاء ذلك في اقوال العميد معاش احمد الجيلي احمد في جلسة المحكمة اليوم بمعهد العلوم القضائية والقانونية برئاسة مولانا جمال مامون صالح سبدرات قاضي المحكمة العامة ،حيث اشار المبلغ انه بعد صلاة المغرب مباشرة في يوم الحادث الموافق الثامن من مارس 2022 اتصل عليه المقدم محمد عوض ناقلا له ان ميرغني الجيلي واحد زملاءه كانو ضمن قوة التغطية في مظاهرات اليوم وتعرضوا للضرب من قبل المتظاهرين والآن في مستشفى الشرطة ببري وان حالة ميرغني متأخرة وزميله في حالة مستقره .

وقال المبلغ انه تحرك الى مستشفى الشرطة مباشرة ،حيث كان منظر المرحوم ،الوجه والرأس متورمان وتوجد آثار ضرب في مقدمة الرأس وتهشم في نصف الرأس وكسر في الساعد الايسر ، ولم تظهر ملامح وجهه كاملا.

واضاف ان الاطباء افادو ان المستشفى لا تتوفر فيه عناية بالصورة المطلوبة لحالة المرحوم مما استدعى تحويله الى مستشفى السلاح الطبي خاصة وان المرحوم من منسوبي القوات المسلحة، ثم تم تحويل المرحوم الى مستشفى علياء بالسلاح الطبي حيث تم استلامه من قبل الطاقم المتخصص بالمستشفى وبدأت اجراءت العلاج معه، ولكن عند الساعة الثالثة صباحا افاد الاختصاصي المعالج بان المصاب توفي الى رحمة مولاه.

واوضح المبلغ انه اخذ جثمان شقيقه الى مشرحة امدرمان وتمت مواراة الجثمان في مقابر حمد النيل بامدرمان.

وتضيف (سونا ) ان الجلسة كان من المقرر لها ان تستمع الى تقرير مسرح الحادث والى افادة احد شهود الاتهام ، ونسبة لعدم حضورهم تم رفع الجلسة الى الاثنين القادم الموافق 19 ديسمبر الجاري.


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:
زر الذهاب إلى الأعلى