صحة و تكنولوجيا

السودان يرفع حالة التأهب تحسبا لمرض خطير

رصد – نبض السودان

رفعت السلطات الصحية في السودان حالة التأهب في مواني ومطارات البلاد لمواجهة الإيبولا عقب تفشي المرض في عدد من دول المنطقة.

وشرعت ولاية البحر الأحمر أقصى شرق السودان في الاستعداد ورفع الإجراءات الوقائية بالمداخل الجوية والبحرية والبرية و أتخذت الإجراءات الاحترازية بعد ظهور حالات مرض حمي «الإيبولا» في عدد من دول المنطقة.

و كان قد أعلنت منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة الأوغندية، الأسبوع الماضي عن تفشي فيروس إيبولا شديد العدوى في البلاد، مسجلة أول حالة وفاة بالمرض منذ عام 2019، في منطقة موبيندي.

وشددت حكومة البحر الأحمر في اجتماع للجنة الطوارئ الصحية  الأحد ، على ضرورة التأمين على مراجعة الإقرار الصحي لوسيلة النقل ومراقبة القادمين من الدول التي سجلت بها حالات عبر الماسحات الحرارية والفحص البصري.

ودعا الاجتماع الدوري للجنة الفنية للطوارئ بالحجر الصحي القومي للتبليغ الفوري في حالة الإشتباه في حالة، وإتباع التعليمات ومراجعة مسار السفر للمسافرين ووسائل النقل لمعرفة إذا كانت مرت بمنطقة موبوءة وإدخال البيانات ومشاركتها مع إدارة الترصد والمعلومات ومتابعة العابرين عبر نقاط الدخول إلى حين سفرهم من البلاد، فضلاً عن تنفيذ  إجراء عمليات التطهير و إزالة التلوث من وسائل النقل والمرافق التي يستخدمها القادمون من مناطق موبوءة.

ونوهت اللجنة الصحية إلى ضرورة تحويل الحالات المشتبهة لمراكز العزل و أكدت أنه تم الاتفاق مع وزارة الصحة بولاية البحر الأحمر لاستخدم مركز عزل اسواكن و أخر بمستشفي بورتسودان.

ودعت اللجنة لإعداد التقرير اليومي وتفعيل البلاغ الصفري، ووجهت كادر الحجر الصحي للالتزام بالإجراءات الإحترازية والتثقيف الصحي للعاملين بنقاط الدخول بالمواني المختلفة «جوية، بحرية، وبرية» خلال الاسبوع الجاري بمطار بورتسودان وميناء سواكن.

وتم خلال الاجتماع التعرف على التدخلات الجارية لمكافحة الأوبئة ومناقشة العديد من الموضوعات المتعلقة بالمعابر المختلفة وخرج الاجتماع بعدد من التوصيات والتأمين على ترشيح مصطفي محمد موسي عضو اللجنة مقرراً للجنة لمتابعة تنفيذ موجهات اللجنة.


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:
زر الذهاب إلى الأعلى