اخبار السودان

محلية بالخرطوم تربط صرف الرواتب بإبراز شهادة تطعيم كورونا

الخرطوم – نبض السودان

أعلن مدير الشؤون الإدارية والخدمة المدنية بمحلية جبل أولياء، خالد إبراهيم عثمان ، عن أن صرف الراتب بالمحلية والوحدات الإدارية لشهر أكتوبر، إضافة لإجراءات الخدمات طرف منسقية لجان التغيير، سيكون إلزامياً بإبراز بطاقة التطعيم ضد فايروس كورونا إبتداء من الشهر الجاري.

وجاء الإعلان على خلفية ترؤسه لاجتماع الشركاء لدعم الحملة القومية للتطعيم بلقاح كوفيد 19 جولة أكتوبر المنعقد برئاسة محلية جبل أولياء، بحضور مسؤولين بمنظمة الصحة العالمية والنظام الصحي بالمحلية والرعاية الصحية الأولية والتعليم العام والثانوي والشرطة والدفاع المدني ومنسقية لجان التغيير والخدمات، والذي كشف عن إنخفاض نسبة التطعيم بالسودان إلى 12%، عما هو مقرر ب52% بنهاية ديسمبر المقبل، مما يعمل على إضعاف مناعة المجتمع، بحسب الجهات المعنية بالصحة.

وشدد خالد على أهمية تنزيل السياسات الصحية على أرض الواقع ولأهميتها في تحقيق الصحة والتي تصب في تنمية المجتمع والدولة وتجعل المواطن سليماً ومعافى.

من جهتها دعت مدير إدارة تعزيز الصحة بالمحلية فاطمة حسن أحمد، إلى محاربة ما أسمته بالشائعات حول مخاطر اللقاحات، وأكدت على أن اللقاحات آمنة ومجانية، ولفتت إلى أن هنالك لجنة وطنية مختصة من كبار الأطباء والاستشاريين ومسئولين بالصيدلة والسموم، تقف على جودة هذه اللقاحات، وأكدت فاطمة على الجاهزية لانطلاقة الحملة القومية مطلع نوفمبر المقبل حيث تم توفير السجلات و اللقاحات مجاناً، من منظمات دولية، كما أن الفرق الصحية التي ستنفذ الحملة تتواجد في الميدان لتنوير وتوعية المجتمع حول مخاطر الكوفيد وضرورة التطعيم باللقاحات لخفض الإصابة.

من جهتها كشفت ممثل منظمة الصحة العالمية وفاء مزمل، أن مرض الكورونا قد أصبح من الأمراض المتوطنة، ولديها موجات لا تستأذن، ومثل مرض الملاريا ولم تعد جائحة كما كانت من قبل، وتوقعت ظهور حالات خاصة مع حلول فصل الشتاء. وأوضحت أن الحملة القومية المزمعة تهدف إلى بناء مناعة المجتمع، وأبانت أن السودان يحل في ذيل قائمة الدول الأكثر إنخفاضا في التطعيم قبل اليمن وبعد الصومال.

ولفتت إلى أن الحملة تستهدف الأشخاص من عمر الــ18 فما فوق وحتى الحوامل والمرضى لاتوجد موانع لأخذهم اللقاح، باستثناء مرضى السرطان والإيدز، بعد استشارة الطبيب المختص.

وأكدت أن هنالك فجوة كبيرة في نسبة التطعيم المراد تحقيقها والمحددة بــ52% فيما تبلغ حالياً 12% وأشارت إلى التغييرات الكبيرة التي أحدثتها الكورونا إقتصاديا وإجتماعيا ونفسيا.

من جهته كشف مدير الرعاية الصحية الأولية بالمحلية، دكتور إسماعيل صالح، الخطر المحدق بالجميع لعدم الوصول بالتطعيم لنسبة 70% ولتحقيق مناعة المجتمع.

وأشار إسماعيل إلى أن إنسحاب الأطقم الطبية من تقديم الخدمة إبان الجائحة المنصرمة قد فاقم الأوضاع الصحية آنذاك، وأن طريقة توزيع اللقاح شابتها أخطاء وأوضح أن المشكلة الأساسية تكمن في غياب المعلومة الصحيحة حول الجائحة وأخذ اللقاحات.

فيما كشف مدير التحصين بالمحلية فضل الباري محمد علي عن أن الحملة المقبلة تستهدف أكثر من 142 ألف مواطن على مستوى محلية جبل أولياء يتوزعون على 29 قطاعاً، وأكد جاهزية 190 فريقاً صحياً جرى تدريبهم و تطعيم أكثر من 96 ألف مواطن بالمحلية تطعيماً كاملا بأخذ الجرعتين من اللقاح، وأن المطعمين جزئياً يبلغ عددهم أكثر من 75 ألف مواطن، وكشف أن اللقاحات المتوفرة للجولة القادمة تشمل ثلاثة أنواع، فايزر وسينفارم وجونسون وأنها ستستمر لمدة عشرة أيام، وأعلن الإلتزام بالوصول إلى كافة المواقع وتوفير اللقاحات.

وفي الأثناء يحجم الكثير من المواطنين عن أخذ اللقاحات تخوفا من حدوث الآثار الجانبية، وتنتشر على وسائل التواصل الاجتماعي مواد إعلامية حول عدم مأمونية اللقاح وعدم الجدوى في منع الإصابة بالكوفيد.19.


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:
زر الذهاب إلى الأعلى