اخبار السودان

تفاصيل زيارة وزير الداخلية الى نهر النيل

عطبرة – نبض السودان

أشاد الفريق أول شرطة حقوقي عنان محمد عمر وزير الداخلية المكلف، بمستوى التنسيق والإنسجام للجنة أمن ولاية نهر النيل، مشيراً إلى أن ترامي حدود الولاية يمثل أكبر المهددات الأمنية، إضافة لاتساع مساحات التعدين، الأمر الذي يتطلب توفير الدعم الإتحادي للمحافظة على أمن الولاية وأمن البلاد بصورة عامة.

جاء ذلك خلال زيارته للولاية اليوم، والتي رافقه خلالها الأستاذ محمد البدوي عبدالماجد والي نهرالنيل، وأعضاء حكومته إلى جانب الإدارات العامة للشرطة.

وناشد الفريق أول شرطة حقوقي عنان محمد عمر وزير الداخلية المكلف، شركات الإتصالات بتوسعة تغطياتها لتشمل كافة أنحاء الولاية.

وأكد الوالي الأستاذ محمد البدوي عبدالماجد أن الولاية وجدت المعالجات الضرورية لكافة المشاكل الأمنية بالتركيز على منطقة كبري الشبابيت ومثلث شرق محلية شندي، علاوة على قضايا الحدود، وناشد الوالي الجهات المختصة بفتح معبر (24) لتأمين الصادرات وضبط الواردات والحد من القضايا الأمنية العابرة.

من جانبه أكد اللواء دكتور سراج الدين منصور مدير شرطة الولاية، أن الزيارة تشمل عدداً من الإفتتاحات لأقسام وإدارات الشرطة المختلفة، وتقديم الدعم لها لتمكينها من أداء دورها المنوط بها تجاه المجتمع، إضافة لافتتاح مستشفى الشرطة عطبرة للمساهمة في تنفيذ سياسة توطين العلاج داخل الولاية.


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:
زر الذهاب إلى الأعلى