اخبار السودان

قرارات مرتقبة بالخرطوم حول الأئمة والدعاة

الخرطوم – نبض السودان

كشف وزير الإرشاد والأوقاف دكتور عبد العاطي أحمد عباس، عن مشاورات جارية لإصدار عدد من القرارات لتحسين أجور وعلاوة طبيعة العمل للأئمة والدعاة والمؤذنين وإدخالهم خدمات التأمين الصحي ضمن خطة الوزارة الرامية لاستقرار الأئمة.

وأكد الوزير لدى مخاطبته الاحد اللقاء التفاكري بين والي الخرطوم الأستاذ أحمد حمزة، والأئمة والدعاة والعلماء الذي نظمته الإدارة العامة للدعوة بولاية الخرطوم، أكد دعم وزارته لإعمار دور العبادة والعمل مع حكومات الولايات على توفير وسائل إنتاجية تعين أهل الدعوة على مجابهة الظروف الاقتصادية الطاحنة حتى يتفرغوا إلى توصيل الرسالة الدينية ومحاربة الظواهر الدخيلة على المجتمع وتوحيد أهل القبلة.

ودعا الوزير إلى نبذ التطرف الديني وخطاب الكراهية وحث مجتمع المسجد بالتمسك بالقيم الدينية والقضايا الوطنية حتى يعم الأمن والاستقرار أرجاء الوطن.

والي الخرطوم المُكلف الأستاذ أحمد عثمان حمزة، طالب بإقامة مؤتمرات على مستوى إدارة الشئون الدينية بجميع المحليات توطئة لرفع توصيات لمعالجة مقترحات لتحسين أجور الأئمة يتم إدراجها في موازنة العام ٢٠٢٣، كما تعهد بإنفاذ كافة المقترحات التي من شأنها أن تساهم في تحسين الأوضاع المعيشية للأئمة والدعاة.

وأشار الوالي لأهمية دور الأئمة في المجتمع باعتبارهم أصحاب دعوة تعمل على حشد طاقات المجتمع لإنجاح خطط الولاية الرامية لتحقيق الأمن ودك أوكار الجريمة وإنهاء ظاهرة التفلتات الأمنية والعمل على استقرار المجتمع حتى تتفرغ الأجهزة التنفيذية لتوفير الخدمات التي يحتاجها المواطن، مشيراً إلى إمكانية تخصيص مواقع لبيع السلع للأئمة والدعاة بأسعار التكلفة بمقار مجلس الدعوة فى محليات الولاية.

مدير الإدارة العامة للدعوة بولاية الخرطوم الأستاذ طارق عبدالله، أشار إلى التحديات التي تواجه الدعاة بالولاية ممثلة في ضعف الرواتب والبدلات، مبيناً أن نسبة كبيرة من الدعاة خارج الكشف الوظيفي بالولاية وتم إيقاف مستحقاتهم الشهرية منذ العام ٢٠١٩.

يذكر أن عدد المساجد بالولاية وصل إلى ٧ ألف مسجد وألف خلوة تعمل على تحفيظ القرآن الكريم والعلوم الإسلامية و٧٠٠ دار للمؤمنات.

من جانبهم أكد عدد من المتحدثين في اللقاء أهمية دور الدعاة في نشر الوعي وسط المجتمع ومعالجة الظواهرالسالبة من خلال المنابر الدعوية وطالبوا بضرورة تحسين أوضاع الأئمة والدعاة والمؤذنين.


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:
زر الذهاب إلى الأعلى