اخبار السودان

حقوق الإنسان تستعجل إنهاء التحقيقات حول انتهاكات ضد المتظاهرين

رصد – نبض السودان

طالب المفوض السامي لحقوق الإنسان بالأمم المتحدة، السلطات السودانية بتسريع إنهاء التحقيقات الجارية عن انتهاكات حقوق الإنسان المرتكبة في أعقاب إجراءات ٢٥ أكتوبر.

وتقول السُّلطة الحاكمة إنها تجري تحقيقات في الانتهاكات التي طالت المحتجون، لكنها لم تعلن عن أي إجراء ذو مصداقية في الشأن، فيما حققت وقدمت متظاهرين إلى القضاء بتهم قتل قائد شرطي وأحد عناصر الجيش في سياق الاحتجاجات.

ويؤكد محامو المتظاهرون براءتهم موكليهم من التهم المنسوبة إليهم.

وقال مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان، في بيان ، الجمعة؛ إننا “نحث السلطات العسكرية على ضمان التعجيل بالتحقيقات الجارية في الانتهاكات المرتكبة في أعقاب إجراءات ٢٥ أكتوبر .

وطالب بإجراء هذه التحقيقات في إطار الامتثال الكامل للقواعد والمعايير الدولية ومحاسبة جميع من تثبت مسؤوليتهم عن ذلك.

وقُتل 117 متظاهرًا، منذ الاجراءات التي نفذها الجنرال عبد الفتاح البرهان في 25 أكتوبر 2021، كما أصيب 7 آلاف آخرون بعضهم إصاباتهم دائمة.

ودعا المفوض السُّلطات السودانية إلى عدم استخدام القوة ضد الاحتجاجات المقرر تنظيمها الثلاثاء المقبل على غرار التظاهرات السابقة، وقال “يجب تسهيل تعبير الناس عن المظالم القديمة .

وشدد على إن الحق في التجمع السلمي محمي بموجب القانون الدولي لحقوق الإنسان، بما في ذلك العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية الموقع عليه السودان.

وفي أوائل يونيو السابق، سجل خبير الأمم المتحدة بحالة حقوق الإنسان في السودان اداما ديانغ، زيارة إلى البلاد عقد فيها لقاءات مع منظمات حقوقية والمسؤولين، وقد استبق الجيش هذه الزيارة برفع حالة الطوارئ.


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:
زر الذهاب إلى الأعلى