اخبار السودان

هيئة دفاع (وجدي صالح) تتقدم بطلب الى النائب العام

رصد – نبض السودان

قدمت هيئة الدفاع عن القيادي في الحرية والتغيير وجدي صالح، الاثنين، طلبا للنائب العام، لفحص البلاغ المقيد ضد موكلهم وشطبه.

وسلم صالح نفسه إلى مركز شرطة بعد نشر النيابة العامة، الأربعاء، إعلانا عن أنه متهما هاربا، معتبرا هذا السلوك “اغتيالا للشخصية” حيث أنه متواجد في منزله والشوارع ومراكز الشرطة والمحاكم ومكتبه.

وقال الناطق الرسمي لهيئة الدفاع محمود الشاذلي، لـ “سودان تربيون”، إننا “نأمل الاستجابة لطلب الفحص وشطب البلاغ في مواجهة صالح لعدم وجود مسوغات قانونية، أو تحويله لمحاكمة أو إطلاق سراحه بالضمان العادي”.

وكشف عن عقد اجتماع، غدًا الثلاثاء، بين النائب العام وهيئة الدفاع عن وجدي صالح، لمناقشة الإجراء الذي قام به مدير شرطة الخرطوم في مركز احتجاز شرطة الشمالي بأخذ مقتنيات ومنع الزيارة والطعام عن موكلهم.

وأضاف: “من المعلوم قانونيا أن سلطة الإشراف على مراكز الاحتجاز والشرطة من صميم أعمال النيابة”.

وجرد مساعد المدير العام لشرطة ولاية الخرطوم الفريق عثمان الحاج، فجر الأحد، القيادي في الحرية والتغيير المحتجز في مركز شرطة الشمالي وجدي صالح من أدويته وملحقاته الشخصية.

وحاولت السُّلطات ترحيل وجدي صالح، عصر الأحد، إلى سجن الهدى غربي الخرطوم، إلا أنه رفض تنفيذ هذا الأمر دون وجود هيئة الدفاع عنه.

ويعتزم مُدافعين عن حقوق الإنسان ومحامين من بينهم محامو الطوارئ، تنظيم موكبا جماهيريا غدًا الثلاثاء، إلى مقر النيابة العامة والسُّلطة القضائية بولاية الخرطوم، للتنديد بالانتهاكات التي تعرض لها وجدي صالح.

وأعلنت لجنة تسيير نقابة المحامين، الخميس، عن عزمها مقاضاة النيابة العامة لمخالفتها القانون في إعلان وجدي صالح متهما هاربا؛ كما قررت الحرية والتغيير مناهضة ما وصفتها بأساليب استغلال النيابة العامة لتصفية الخصومة السياسية، وطالبت بالإفراج الفوري عن صالح وفتح تحقيق في الإجراءات الخاطئة التي اُرتكبت بحقه.


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:
زر الذهاب إلى الأعلى