اخبار السودان

البرلمان الأوروبي: السودان بحاجة إلى بداية جديدة بقيادة حكومة مدنية

رصد – نبض السودان

قالت لجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان الأوروبي اليوم الجمعة إن “حكومة مدنية” هي وحدها القادرة على تحقيق “بداية جديدة” في السودان.
وقالت اللجنة في بيان بعد زيارة قام بها وفد من البرلمان الأوروبي للسودان أمس الخميس إن “السودان بحاجة إلى بداية جديدة.. لكن البداية الجديدة ستكون مع الحكومة المدنية التي يتوق إليها الشعب السوداني”.
وأوضح البيان أن الوفد المكون من ستة أعضاء التقى عددا من المسؤولين السودانيين وممثلين للمجتمع المدني في الخرطوم لمناقشة الجهود الجارية لضمان انتقال البلاد نحو الديمقراطية.
وأضاف أن أعضاء الوفد أكدوا في اجتماعهم مع نائب رئيس مجلس السيادة السوداني اللواء محمد حمدان دقلو (حميدتي) وعضو المجلس الفريق أول شمس الدين كباشي أن الاتحاد الأوروبي يقف إلى جانب شعب السودان في تطلعاته نحو الديمقراطية.
على جانب آخر أشار البيان إلى أن وفد لجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان الأوروبي زار إثيوبيا أيضا يومي الثلاثاء والأربعاء الماضيين لإجراء مناقشات بشأن تطورات الأزمة في إقليم (تيغراي) الإثيوبي.
وأوضح أن أعضاء الوفد ناقشوا مع إثيوبيا النزاع في (تيغراي) شمالي إثيوبيا كما استعرضوا التعاون بين الاتحادين الأوروبي والإفريقي وأجروا مناقشات بشأن التأثيرات العالمية للعملية العسكرية الروسية في أوكرانيا خاصة فيما يتعلق بالأمن الغذائي.
وأكد أعضاء البرلمان الأوروبي في هذا الإطار دعم البرلمان الأوروبي لجميع الجهود الدبلوماسية الرامية إلى إنهاء النزاع المستمر داخل إثيوبيا داعين جميع الأطراف المعنية إلى وقف دائم لإطلاق النار وإجراء محادثات سلام تحت رعاية الاتحاد الإفريقي.

إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:
زر الذهاب إلى الأعلى