اخبار السودان

شعبية الحلو توافق على وساطة سلفاكير

رصد- نبض السودان

أعلنت الحركة الشعبية لتحرير السودان بقيادة عبدالعزيز الحلو قبولها وساطة رئيس دولة جنوب السودان الفريق أول سلفاكير ميارديت لاطلاق سراح 9 من الرعاة أسرتهم الحركة في اغسطس الماضي عند اجتيازهم مناطق سيطرة الحركة.

وقالت الحركة الشعبية- فى بيان  الخميس- إنها قررت الإستجابة لوساطة الرئيس سلفاكير ميارديت لإطلاق سراح الأسرى، وسيتم تسليمهم الى حكومة جنوب السودان في “جوبا”

فيما قال اتحاد المسيرية الزرق في 20 أغسطس الجاري، إن قوات الحركة سرقت 80 رأساً من الأبقار، وقتل اثنين من الرعُاة وأسر 9 آخرين في منطقة “كركراية” اثناء تعقبهم آثار الماشية المسروقة.

بينما تقول الحركة الشعبية ان الأسرى من منسوبي قوات الدفاع الشعبي المتعارف عليها في عهد النظام السابق، والتي تم تنظيمها بقرار من رئيس مجلس السيادة “البرهان” تحت مسمى قوات الاحتياط، وسُلحت بنفس تسليح الجيش، وهي لا تتحرك إلا بأوامر مباشرة من وحدات الجيش- بحسب بيان سابق للحركة الشعبية.


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:
زر الذهاب إلى الأعلى