اخبار السودان

انسحاب الإمارات من الآلية الرباعية لحل الأزمة

رصد – نبض السودان

كشف رئيس حركة العدل والمساواة جبريل إبراهيم، الأربعاء، عن إنسحاب دولة الإمارات العربية من الآلية الرباعية التي نشطت مؤخرا في حل الأزمة السياسية المتطاولة في السودان ، طبقا لسودان تربيون.

والسبت، سعت الآلية الرباعية المؤلفة من سفراء أميركا وبريطانيا والسعودية والامارات في الخرطوم، لعقد اجتماع بين الفرقاء السودانيين لكن تعذر عقده لخلاف حول من يحق له المُشاركة.

وقال جبريل، في تصريحات صحفية عقب اجتماع لقوى التوافق الوطني، إن “دولة الإمارات العربية انسحبت من الآلية الرباعية التي غدت الآن ثلاثية، وقد التقى وفد منا بالسفير الأميركي الجديد وشرحنا الأزمة في البلاد”.

وكشف عن تكليف لجان للتواصل مع البعثات الدبلوماسية والسفراء المعتمدين وأخرى للحشد الجماهيري للترتيب لندوات يعتزمون عقدها في عدد من الولايات.

وتضم قوى التوافق الوطني عدد من الحركات المسلحة بينهم حركة العدل والمساواة، إضافة إلى زعماء عشائر وقبائل؛ طرحت مؤخرا إعلانا دستوريا تحدث عن تقاسم السُّلطة مع قادة الجيش.

وشدد جبريل إبراهيم على ضرورة توافق القوى السياسية والابتعاد عن الاقصاء، وقال إن “الإقصاء هو السبب وراء ما نعيشه الآن ونحن على استعداد للتعامل مع كل القوى السياسية واختصار الوقت للوصول لحل الأزمة”.

وفي 25 أكتوبر 2021، نفذ الجنرال عبد الفتاح البرهان انقلابا عسكريا أطاح بشركاءه الحرية والتغيير من الحكم لتعيش البلاد منذ ذاك الوقت فراغا دستوريا وأزمة سياسية تعثرت كافة الجهود لحلها.

وأوضح جبريل بأن الحوار بين الأطراف ينبغي أن يكون بندية وان يدار وفقاً لقرار سوداني تتولى الأطراف الدولية مسؤولية تسهيله واكد على أحقية مشاركة جميع الأحزاب السياسية فيه باستثناء حزب المؤتمر الوطني ــ المحلول.

وفي 4 يوليو الفائت، أعلن الجنرال عبد الفتاح البرهان عدم مشاركة الجيش في العملية السياسية بدعوى إتاحة الفرصة للمدنيين للتوافق على حكومة تنفيذية، بعدها يحل مجلس السيادة ويشكل مجلسا أعلى للأمن والدفاع بصلاحيات سيادية.


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:
زر الذهاب إلى الأعلى