منوعات

ساعة تنقذ رجلاً من الموت بنوبة قلبية

رصد – نبض السودان

ساهمت ساعة أبل حصل عليها رجل بريطاني كهدية من زوجته في إنقاذ حياته من التعرض لنوبة قلبية.
عندما حصل ديفيد لاست (54 عاماً) على ساعة كهدية من زوجته، أظهرت معدل ضربات قلبه أثناء الراحة بمعدل 30 نبضة في الدقيقة فقط، واستمرت هذه القراءة في أكثر من 3000 اختبار. ولفهم ما يعنيه هذا، فإن متوسط معدل ضربات القلب لدى الشخص البالغ يتراوح من 60 نبضة في الدقيقة إلى 100 نبضة في الدقيقة، وافترض ديفيد في البداية أن الساعة كانت معيبة وتعطي قراءات غير صحيحة.
لكن زوجة ديفيد السيدة سارة تدخلت واقترحت أن يرى طبيبه العام، واقترح طبيبه العام أن يرى طبيب القلب آخر مرة.
وفي مايو ، أجرى له التصوير بالرنين المغناطيسي رغم أنه من الغريب أن النتائج لم تظهر حتى يوليو . كما أجرى مخطط لكهربية القلب لمدة 48 ساعة لمراقبة معدل ضربات قلبه غير الطبيعي.
وبعد إجراء جميع الاختبارات، كان المتخصصون في حاجة ماسة للتحدث إلى السيد لاست الذي أدرك أخيراً أن هناك شيئ خطير لديه يحتاج للنقاش. وبمجرد وصوله إلى المستشفى كان لديهم سرير جاهز له.
وخلال تخطيط القلب لمدة 48 ساعة، توقف قلب لاست 138 مرة بفواصل زمنية مدتها 10 ثوانٍ وكان التشخيص قاتماً، وكان معرضا لخطر المعاناة من “الموت القلبي المفاجئ”. ونتيجة لذلك، خضع لعملية جراحية طارئة الشهر الماضي لتركيب جهاز تنظيم ضربات القلب. وبعد العملية، قال لاست إنه شعر “بالارتياح” ولديه الكثير من الطاقة، بحسب موقع فون أرينا.
وسيكون جهاز تنظيم ضربات القلب الذي زرعه ديفيد قادراً على اكتشاف أي إيقاعات غير طبيعية تسمح لكلا البطينين القلبيين بضخ الدم بشكل متزامن. ويقول “زوجتي تقول باستمرار إنها أنقذت حياتي، وهي ليست مخطئة. لو لم تشتري لي ساعة أبل في عيد ميلادي، فلن أكون هنا. سأكون دائماً ممتناً لها إلى الأبد على ذلك”.

إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:
زر الذهاب إلى الأعلى