اخبار السودان

السودان يستعين بخبرات مصر في مشروعات الطاقة المتجددة

رصد – نبض السودان

يتطلع السودان إلى الاستفادة من الخبرات المصرية في مشروعات الطاقة المتجددة بمختلف قطاعاتها، خاصة مع أزمة الطاقة التي تعانيها الخرطوم، والانقطاع المتكرر للكهرباء في مختلف أنحاء الدولة.

وفي هذا السياق، التقى وزير الطاقة والنفط السوداني المهندس محمد عبدالله محمود، اليوم الأحد 4 سبتمب السفير المصري في الخرطوم حسام عيسى، لبحث ملفات التعاون المشترك في قطاع الطاقة.

وبحسب بيان صحفي ، ناقش الطرفان إمكان تطوير التعاون السوداني المصري في مجال الطاقة والكهرباء، والمشروعات المشتركة فيهما.

كما ناقشا إمكان التعاون في زيادة الربط الكهربائي بين مصر والسودان، وطرح مشروعات الطاقات المتجددة في السودان على الشركات المصرية، والاستفادة من تجربة القاهرة في هذا المجال، بجانب التدريب والتطوير للكوادر وتبادل الخبرات.

واستعرض وزير الطاقة موقف تنفيذ مشروع زيادة الربط الكهربائي بين السودان ومصر والتحديات التي تواجهه، إذ أشاد بدور مصر في تذليل العقبات التي تواجه مشروع تركيب المحولات.

أكد وزير الطاقة والنفط السوداني المهندس محمد عبدالله محمود أن الأعمال تسير بصورة طيبة بعد استلام كل معدّات محطة المحولات، والتي يُتوقع أن تعمل على رفع الربط الكهربائي بين البلدين من 70 ميغاواط إلى 300 ميغاواط في المرحلة الأولى، حتى تصل إلى 700 ميغاواط.

من جانبه، أكد السفير المصري حسام عيسى اهتمام بلاده ودعمها مشروع زيادة قدرات الربط الكهربائي مع السودان، وتعميق التعاون في مجالات الطاقة والكهرباء.

وأعرب عن تطلّعه إلى شراكة حقيقة تُفضي لتنمية مستدامه للبلدين، موضحًا أن السودان بلد شقيق، وله الأولوية من المشروعات المشتركة التي تحقق التبادل التجاري والسلعي بين البلدين.

وتسعى مصر والسودان إلى رفع قدرات مشروع الربط الكهربائي بينهما، لتأمين الطلب المتزايد على الكهرباء، في توقيت تواجه فيه الخرطوم أزمة كهرباء.

في 28 أبريل الماضي (2022)، قال وزير الطاقة والنفط السوداني محمد عبدالله محمود، إن زيادة الربط الكهربائي بين مصر والسودان تمثّل أهمية كبيرة لبلاده.

ويربط خط كهربائي بقدرة 80 ميغاواط بين مصر والسودان، وهناك مساعٍ تدعمه ليبلغ 300 ميغاواط على المدى القريب، و1000 ميغاواط على المدى البعيد.

ويسعى البلَدان إلى دعم مشروع الربط الكهربائي بينهما، من خلال توفير المعدّات والأجهزة لمحطتي (دنقلا ومروي).


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:
زر الذهاب إلى الأعلى