اخبار السودان

طي خلافات البطاحين والمغاربة

الخرطوم – نبض السودان

اعلنت قيادات أهلية عن طي الخلافات بين قبيلتي البطاحين والمغاربة بمحلية شرق النيل في لقاء جمع والي الخرطوم المُكلف الأستاذ أحمد عثمان حمزة مع أعضاء مبادرة ناظر عموم الشكرية الناظر أحمد محمد حمد أبوسن وعضوية الخليفة عبدالوهاب الكباشي والناظر مجددي علي مجددي ناظر القرييات بحضور ناظر البطاحين منتصر محمد صديق طلحة والخليفة الطيب الغزالي خليفة الشيخ الامين وممثل قبيلة المغاربة.

وأكد أصحاب المبادرة أن ما حدث بين قبيلتي البطاحين المغاربة مجرد سوء فهم تم تأجيجه بواسطة وسائل التواصل الاجتماعي وان ما يجمع بين القبيلتين من تواصل وحسن جوار ومصاهرة أكبر من أي فتنة يسعى لها دعاة الخلاف واكدوا أنه اذا إنفرط عقد التواصل بين القبائل في شرق النيل فإن التأريخ لن يرحمهم كما أكدوا أنهم كزعماء للقبائل سيقفون ضد كل ما يفرق بين القبائل وعلينا أن نتجاوز خلافتنا الصغيرة ونعمل على بناء الوطن .

وفي ما يتعلق بالاحتفال الذي سيقيمه المغاربة في الثالث من سبتمبر بالشيخ الامين أكد أصحاب المبادرة أنهم تحصلوا على قاطع من زعيم المغاربة أن الاحتفال الهدف الأساسي منه ترتيب الشأن الداخلي لقبيلة المغاربة وإعلان دعمهم لمبادرة نداء أهل السودان التي يقودها الشيخ الطيب الجد وتعهد المغاربه لا توجد أي نيه لإعلان نظارة باسم المغاربة وأنهم ملتزمين تماما بقرار والي الخرطوم الذي نص على عدم قيام أي كيانات قبلية جديدة بولاية الخرطوم .

الشيخ الطيب الغزالي تحدث ممثلا لقبيلة المغاربة أكد ما حدث مع البطاحين مجرد سوء فهم وأنهم كمغاربة براءة مما حدث في لقاء نابلس وأننا لن نسعى لتكوين نظارة جديدة فنظارة المغاربة قائمة منذ مئات السنوات ونلتزم بقانون الإدارة الأهلية وقرار والي الخرطوم وجدد التزامه بأن لقاء ٣ سبتمبر لن تعلن فيه نظارة جديدة وإنما للأغراض التى ذكرها أصحاب المبادرة واذا حدث خروج عن الاجندة المعلنة سنكون مسئولين عنه .

ناظر البطاحين منتصر محمد صديق طلحة اشاد بحديث ممثل المغاربة وقال باسم البطاحين نعتذر للمغاربة عن أي تصرفات شاذة وقال ان المغاربة والبطاحين جسم واحد وان أي نظارة تأتي بالقانون فهي مقبولة لدينا غير أن أي نظارة تأتي بطريق آخر فهي غير مقبولة لدينا لان النظارة لها مقومات وشروط.

والي الخرطوم أثنى على مبادرة ناظر الشكرية التى جنبت القبائل شر الفتنة وقال ان البلاد تمر بظرف استثنائي ولن نسمح بقيام كيانات جديدة تؤدي إلى تشظي بين القبائل ودعا الوالى زعماء القبائل إلى تجاوز الصغائر والعمل مع الحكومة لتنمية الريف وتوفير الخدمات للمواطن.

وفي معرض رده على إحتفال الثالث من سبتمبر أكد الوالي ترحيبه بالاجندة المعلنة وتم الاتفاق حولها وان خروج عن الاجندة ومخالفة قرار حظر قيام أي كيانات جديدة للإدارة الأهلية بولاية الخرطوم وحدث ما يخل بالامن والسلامة فإن الأجهزة الأمنية ستدخل وتحسم الامر.


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:
زر الذهاب إلى الأعلى