شؤون دولية

جاسوسة أوكرانية في منزل ترامب بعد أن دخلت حياته بكذبة لا تصدق

رصد – نبض السودان

كشفت صحيفة “الغارديان” البريطانية أن امرأة أوكرانية تخضع للتحقيق من قبل السلطات الأمريكية لاستخدامها هوية مزورة للوصول إلى منتجع الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، Mar-a-Lago في فلوريدا.

ويجري التحقيق مع المرأة الأوكرانية بعدما وصلت إلى منتجع ترامب في فلوريدا ودخلته مستخدمة هوية مزورة للقاء الرئيس الأمريكي السابق وعدد من كبار المسؤولين، مما زاد المخاوف بشأن الثغرات الأمنية أثناء وبعد رئاسته، وذلك وفقاً لمقال من مشروع الإبلاغ عن الجريمة المنظمة والفساد (OCCRP)، الذي نقلته صحيفة “الغارديان”.

وكشفت الصحيفة أن المرأة الأوكرانية ادعت بأنها تنتمي لسلالة روتشيلد المصرفية، إحدى أشهر العائلات وأكثرها ثراء في العالم.

كما أشارت إلى أن المشتبه بها على أنها جاسوسة ظهرت مراراً إلى جوار ترامب ومسؤولين آخرين، أبرزهم ليندسي غراهام، السيناتور عن ولاية ساوث كارولينا، حيث تخضع للتحقيق حالياً بعد اكتشاف أنها لا تنتمي إطلاقاً لعائلة روتشيلد.

كما تجري السلطات المالية الأمريكية والكندية تحقيقات موسعة مع السيدة الأوكرانية، على خلفية جرائم مالية مزعومة.

بالإضافة إلى ذلك، سلّط التقرير الضوء على السهولة التي يمكن بها لشخص لديه هوية مزيفة وخلفية غامضة تجاوز الأمن في منزل ترامب.


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:
زر الذهاب إلى الأعلى