اخبار السودان

السودان يترقّب وصول أوّل باخرة من القمح الأوكراني

رصد – نبض السودان

من المُرتقب أنّ تصل السودان الأسبوع المقبل، أوّل باخرة من القمح الأوكراني تحت بنود الاتّفاقية التي تمّت بين دولة روسيا وأوكرانيا، لتصدير القمح لدول العالم في شهر يوليو الماضي، تحت إشراف الأمم المتحدة والتي خصصت لشركة سين للغلال التابعة لجهاز أمن حكومة الإنقلاب في السودان.

وأفادت وكالة بلومبيرغ المتخصّصة في الشؤون الاقتصادية، أنّ السفينة “سي إيجل” قد غادرت ميناء تشورمورسك الأوكراني يوم الجمعة الماضي متّجهة إلى بورتسودان”، وأوضحت أن أنّ الباخرة تحمل 65340 طن من القمح.

و من المرتقب أن تستقبل صوامع شركة سين للغلال ببورتسودان الشحنة في إطار تكوين مخزونها الاستراتيجي من القمح.

ويصل استهلاك السودان من القمح مليوني طن في العام، في وقتٍ يترواح فيه الإنتاج 12%.

و قال منسق مبادرة حبوب البحر الأسود، أمير عبد الله، إن صادرات الحبوب الأوكرانية وغيرها من المواد الغذائية- التي يتم تصديرها بموجب اتفاق تاريخي توسطت فيه الأمم المتحدة- تجاوزت المليون طن متري.

وأشار، في بيان، إلى أن هذا “الإنجاز الرائع” تحقق من خلال الجهود الجماعية والعمل الجاد لمركز التنسيق المشترك (JCC)، وهي الآلية التي تتخذ من إسطنبول مقرا لها، وتراقب تحركات السفن لضمان امتثالها للمبادرة.

ويجمع مركز التنسيق المشترك ممثلين عن أوكرانيا وروسيا وتركيا والأمم المتحدة – وهي الأطراف الموقعة على الاتفاقية التاريخية.

بدأ مركز التنسيق المشترك عملياته في الأول من أغسطس، وقد مكّن بالفعل عشرات الرحلات عبر البحر الأسود. وأجرت الفرق التابعة للمبادرة، يوم السبت، التفتيش رقم 100 على متن سفن الشحن المعتمدة.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش قد أشرف على مغادرة سفينتين شاركتا في العملية، خلال زيارته إلى المنطقة الأسبوع الماضي.

وقال منسق مبادرة حبوب البحر الأسود إن أهمية هذه المبادرة تتجلى في وقت يعاني العالم من انعدام الأمن الغذائي وارتفاع الأسعار. “فمع تزايد حجم الإنتاج الزراعي الأوكراني الذي يتجه الآن إلى الأسواق عن طريق البحر، تعززت الثقة في صناعات الأغذية والشحن، مما أدى إلى انخفاض الأسعار وتقليل المخاطر”.

وأشار إلى أنه بينما تغطي الاتفاقية العمليات التجارية لاستئناف الصادرات، فقد تمكن برنامج الأغذية العالمي أيضا من استئناف شراء القمح الأوكراني لعملياته الإنسانية في دول مثل إثيوبيا واليمن.


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:
زر الذهاب إلى الأعلى