شؤون دولية

البورصة المصرية تسجل مكاسب بعد استقالة محافظ المركزي

رصد – نبض السودان

سجلت البورصة المصرية الخميس رابع زيادة أسبوعية في آخر 5 جلسات، وذلك بعد أسبوع متقلب شهد تغيرات على صعيد القيادات الحكومية والمالية.

وأقر مجلس النواب المصري يوم السبت تعديلا وزاريا موسعا شمل 13 حقيبة وزارية في أول تعديل تشهده البلاد منذ نحو ثلاثة أعوام، منها حقيبة التجارة والصناعة وحقيبة قطاع الأعمال.

وفاجأ محافظ البنك المركزي طارق عامر الأسواق اول أمس الأربعاء بالاستقالة من منصبه قبل أكثر من عام على انتهاء فترة ولايته الثانية، وأصدر الرئيس عبد الفتاح السيسي الخميس قرارا بتعيين محافظ جديد للبنك المركزي.

واختتم مؤشر الأسهم القيادية المصرية تعاملات الأسبوع عند مستوى 10094.16 نقطة مقابل 9988.84 نقطة في الأسبوع المنتهي في الحادي عشر من أغسطس.

وكان اتجاه المؤشر في الجلسات الثلاث الأولى من الأسبوع نزوليا، لكنه حول خسائره لزيادة في الجلستين الأخيرتين، وهو ما تزامن مع استقالة محافظ البنك المركزي وتعيين عبد الله قائما بالأعمال.

وسجل المؤشر زيادة يومية بلغت 0.4 %، مما يقلص خسائره منذ بداية العام لنحو 15.52%. وجاء سهم أبو قير للأسمدة والصناعات الكيماوية في مقدمة الرابحين بزيادة 4.4%، وتلته أسهم ابن سينا فارما وحديد عز ومصر لإنتاج الأسمدة بارتفاع 3.17%، و2.46%، و2.27%، على الترتيب.

وكان سهم أوراسكوم كونستراكشن أكبر الخاسرين بنزوله 6.24%، تلاه سهم الإسكندرية لتداول الحاويات والبضائع الذي خسر 4.01%.


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:
زر الذهاب إلى الأعلى