اخبار السودان

“مريم الصادق” تستنجد بفولكر لمواجهة خطر يهدد الملايين

الخرطوم – نبض السودان

وضعت وزيرة الخارجية السابقة ونائبة رئيس حزب الأمة القومي في السودان، مناشدة على طاولة رئيس بعثة يونيتامس فولكر بيرتس، تهدف الإسراع بتوفير احتياجات المواطنين الغذائية في ظلّ الفجوة التي تهدّد ملايين المواطنين.

وبحثت نائبة رئيس حزب الأمة القومي مريم الصادق، مع رئيس بعثة يونيتامس فولكر بيرتس، الوضع السياسي الراهن في البلاد والمساعي الجارية لتوحيد القوى الوطنية السياسية والثورة، حتى الوصول إلى رؤية توافقية حول الانتقال للحكم الديمقراطي.

والخميس، التقت نائبة رئيس حزب الأمة القومي مريم الصادق، برئيس بعثة يونيتامس فولكر بيرتس.
وقدّمت مريم تنويرًا حول جهود الحزب للتواصل مع القوى الوطنية السياسية والمدنية الثورية للوصول لتوافقٍ حول المخرج الوطني.

وشرحت المبادرات المطروحة -على رأسها مبادرة نقابة المحامين- وفرص التوفيق بينها للوصول إلى رؤية موحدة. و ذلك في إطار الاستعداد لفترةٍ انتقاليةٍ تستفيد من تجربة سابقتها.

وشدّدت مريم على أنّ الإسراع في استلام الحكم المدني حاجة ملّحة لإزالة المعاناة التي يكابدها الشعب السوداني من غلاء، و ندرة الدواء، و كوارث السيول و الفيضانات، ولبسط هيبة الدولة وإنهاء النزاعات التي عصفت بأمن المواطنين في مختلف الأرجاء واستعادة التعاون البناء مع المجتمع الدولي.
وفي السياق، أمنّ فولكر بيريتس، على اهتمامهم بأمر الفجوة الغذائية والعمل بجدية على سدّها.

وأشار إلى تعاملهم ودعمهم لكلّ الجهود الوطنية لتحقيق تطلعات الشعب السوداني في استعادة مسار التحوّل المدني الديمقراطي.

وأضاف” البعثة الأممية تلتزم بمباديء الأمم المتحدة من حقوق الإنسان وأسس الحوكمة الديمقراطية”.


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:
زر الذهاب إلى الأعلى