اخبار السودان

ماذا لو استخدمت اثيوبيا سد النهضة كسلاح لإغراق السودان ؟

إعداد – طارق عثمان

من ضمن المخاوف التي ظلت تمثل هاجسا للسودان، هو احتجاز اثيوبيا لـ74 مليار متر مكعب من المياه خلف سد النهضة كسعة تخزينية لبحيرة السد، وخطورة ذلك على الأمن السوداني، لا سيما في ظل عدم التوصل حتى الآن لاتفاق نهائي بشأن عملية ملء وتشغيل، ويظل السؤال مشروعاً ومشرعاً حول مدى خطورة التهديد الأمني إذا ما قامت إثيوبيا بالإغراق المتعمد للسودان؟

ومواصلة لقراءة الورقة التي أعدها كل من المهندس مصطفى عبد الجليل مختار وهو مهندس استشاري بشركة ستانتك الاستشارية في تورونتو، كندا، والبروفسور سيف الدين حمد وهو المدير التنفيذي السابق لمبادرة حوض النيل ووزير الري السوداني الأسبق، تحت عنوان (السودان وسد النهضة – تساؤلات متواترة )، نجد أنهما اجابا على السؤال أعلاه من خلال خبرات متراكمة اكتسباها نتيجة لسنوات طويلة من العمل في مجال السدود.

إذ يؤكدا في اجابتهما حول امكانية استخدام اثيوبيا للسد كسلاح لإغراق السودان أن إمكانية استخدام إثيوبيا للسد كسلاح لتهديد أمن السودان من خلال الإغراق المتعمد تظل موجودة، وذلك بالفتح الكامل للبوابات وإفراغ بحيرة السد من المياه بسرعة لإحداث فيضان في السودان، لكنهما يؤكدان أن حجم الفيضان الناتج عن الاغراق المتعمد سيكون محدودا ولا يشكل خطورة كبيرة لأنه محكوم أولا بسعة بوابات السد، وهي بوضعها الحالي ومناسيبها وقدرتها التصريفية لا تشكل خطورة عظيمة.

كذلك فإن قواعد سلامة السد تحد من خطورة الاغراق لأنها تمنع التغيير السريع في مستوى المياه ببحيرة الخزان، لأن ذلك يشكل تهديدا خطيرا لسلامة جسم السد، هذان العاملان يوفران للسودان الحماية من أي تهديد بالإغراق، لأن المياه التي يمكن أن تطلق من السد ستكون محكومة بحد أعلى لا يمكن تجاوزه، اضافة لذلك، يمكن للسودان اجراء مزيد من الدراسات من خلال النماذج الهيدروليكية والهيدرولوجية في هذ الشأن لتحديد أقصى تصرف للمياه من السد، وإقامة منشآت لحماية البلاد من أي تصرف زائد للمياه، إذا ما دعت الحاجة لذلك، كذلك فالسودان يسعى للنص صراحة على ذلك في الاتفاق المنشود مع اثيوبيا .

ويشدد الخبيران أن السودان لن يكون مطمئناً لعدم استخدام سد النهضة كورقة ضغط على السودان في ظل وجود المشاكل الحدودية بين البلدين والتي تمثل القنبلة الموقوتة التي يمكن أن تنفجر في اي وقت، ويؤكدان أن التوافق والتعاون والعمل المشترك لتحقيق التكامل هو خط الدفاع الأول ضد أي تهديد، وهو ما يسعى السودان جادا لتحقيقه، ويمكن تعزيز ذلك من خلال تشغيل سد الرصيرص على مستوى أمان بتوفير سعة تخزينية معينة، تمثل مستوى أمان يساعد على امتصاص جزء كبير من أي مياه يتم اطلاقها من سد النهضة بهدف إحداث فيضان مدمر وأضرار أسفل السد.


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:
زر الذهاب إلى الأعلى