اخبار السودان

الكلاكلة تغرق في الفوضى.. والمواطنون يناشدون السلطات

الخرطوم – نبض السودان

رسم أصحاب مركبات الموصلات بمنطقة الكلاكلة صورة غير لائقة لفسحات المنازل والمحلات التجارية بإستخدامها مواقف عشوائية لخطوط (الفتيح-ام عشر-القادسية) على إمداد الطريق العام من لفه الكلالكة صنقعت شمالا وحتي صيدلية الإمدادات الطبية جنوبا، حيث تفاقمت أزمة المواطنين بظهور الممارسات السالبة وانتشار الجرائم وضح النهار، الأمر الذي دفع المواطنين والتجار للتردد على الجهات المختصة لحل قضيتهم منذ بداية العام الجاري.

وقال التاجر احمد المصطفى أننا قمنا برفع مذكرة إلى والي ولاية الخرطوم ومكتب المدير التنفيذي بجانب آداره المرور، حيث تم تحويل القضية إلى محلية جبل أولياء بتاريخ 18/5/2022 ومن ثم إلى اداره النقل العام والبترول بتاريخ 25/5/2022.

وأضاف أيضا قمنا بمخاطبة اداره مرور محليه جبل أولياء بواسطة المدير التنفيذي، حيث وأوضح المدير التنفيذي بخطابه لاداره المرور بتاريخ 30/6/2022 ان جميع هذه الموصلات لديها مواقف جاهزه ومخصصه لها ولا يوجد مواقف في الشارع العام ولا تقريشه ويجب إدخالها إلى الموقف العام بشارع المستشفى التركي جنوب المحلية.

ولكن المصطفى قال ان الأمر بات حبيس الإدراج مما يفسر ان هناك جهات مستفيده من هذه الفوضى على حد قوله، وأشار إلى أن وقوف حافلات الموصلات علي الطريق العام تسبب اختناقات مروريه وازدحام وتعطيل لحركه المرور، وفي ظل تفاقم المعاناه مع نزول الأمطار وتردي الوضع الصحي حيث أصبحت جدران المنازل وجدران المحلات المجاوره أماكن للتبول والتسكع وانتشار المتشردين والظواهر السالبة في هذه المنطقه.

ويذكر ان اول مناشدة السكان والتجار بهذا الشأن تم رفعها لوالي ولاية الخرطوم بتاريخ 18/5/2022.

وقال المواطن أحمد بابكر في حديثه ل ^المندرة نيوز^ أن مواقف الموصلات العشوائية(ام عشر- الفتيح- القادسيه- الدخينات) التي تقف على الطريق العام وشارع الحي الفرعي تتكدس أمام منازلنا بصورة غير لائقة خاصة وأنها جدران منازلنا صارت أماكن للتبول مما أدى إلى تأذم الوضع الصحي بالحي خاصة بعد هطول الأمطار.

واشتكى من تنامي جرائم السرقات وانتشار العصابات الأمر الذي حركه الأسر داخل الحي، وشدد السكان بضرورة إرجاع المواصلات إلى المواقف المخصصة لها.

اما التاجر احمد صاحب موقع تجاري قال انه متضرر من وقوف حافلات الموصلات أمام المحال التجارية علي الطريق العام حيث أصبحت محلاتنا شبه مغلقة وأصبح الزباين يعانون من أجل الوصول إلينا، بالاضافه الي اعاقه حركه عربات نقل البضائع للمواقع التجاريه بسبب اصطفاف عربات الموصلات أمام المواقع التجارية حيث تغلق الطريق العام والشارع الفرعي للحي.

واستعجل المواطنون والتجار والي ولاية الخرطوم بضرورة حل قضيتهم وتوجيه الجهات المعنية بإرجاع المواصلات للمواقف المخصصة لها حفاظا على إستقرار حركتهم وسط الحي وتحقيقا للوضع الأمني بالمنطقة.


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:
زر الذهاب إلى الأعلى