اخبار السودان

“السودان” يطالب “تشاد” بملاحقة المجرمين وإسترداد المال المسروق

الخرطوم – نبض السودان

إتخذ مجلس الأمن والدفاع عددا من القرارات لمنع تطور الأحداث في الحدود السودانية التشادية ،تمثلت في مواصلة الجهود السياسية والدبلوماسية لإحتواء الموقف والتهدئة،  وحث الجانب التشادي على ملاحقة المجرمين وإسترداد المال المسروق بأسرع ما يمكن،  بجانب العمل على تعزيز قدرات ودور القوات المشتركة السودانية التشادية وضبط التحركات على الحدود بين البلدين بما في ذلك تحركات الرعاة. والعمل على مراقبة الأنشطة المختلفة وتطبيق الإجراءات الرسمية على كافة التحركات، بمثلما هو معمول به لدى الجانب التشادي.

وعقد مجلس الأمن والدفاع، الجمعة برئاسة الفريق اول ركن عبدالفتاح البرهان رئيس المجلس السيادي جلسة طارئة ومشتركة إفتراضيا،عبر تقنية الفيديو كونفرنس، مع لجنة أمن ولاية غرب دارفور، بحضور نائب رئيس مجلس السيادة ونائب رئيس المجلس، الفريق اول محمد حمدان دقلو.

وذلك على خلفية الأحداث المؤسفة التي نتجت عن توغل مجموعات مسلحة من الجانب التشادي إلى داخل الأراضي السودانية بولاية غرب دارفور، في منطقتي بئر سليبة وعرديبة ، تسبب في إزهاق عدد من الأرواح ونهب عدد كبير من الماشية.


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:
زر الذهاب إلى الأعلى