اخبار السودان

مقتل 5 عسكريين بينهم ضابط شرطة في كمين مسلح بالقرب من جبل مرة

الخرطوم ـ نبض السودان

لقي 5 عسكريين مصرعهم ليل الأربعاء، إثر تعرض دورية كانت تقلهم قادمة من مناطق بـ”جبل مرة” بولاية وسط دارفور لكمين مسلح.

ويشكو سكان مناطق “قولو” و”نيرتتي” بجبل مرة وسط دارفور من تزايد نشاط المليشيات المسلحة  خلال الفترة الماضية حيث تورطت هذه الجماعات في عمليات القتل التي طالت المدنيين إضافة إلى نشاطها في النهب المسلح وقطع الطرق أمام القوافل التجارية العائدة لرئاسة الولاية.

وقال المتحدث بإسم الجيش السوداني العميد نبيل عبدالله لـ”سودان تربيون”: “إن قوة مشتركة مكونة من الجيش والشرطة والدعم السريع تعرضت لإطلاق نار من  مسلحين في منطقة رقبة الجمل القريبة من مدينة قولو حاضرة محلية وسط جبل مرة وسط دارفور” دون أن يحدد عدد الضحايا.

وأكد أن الجيش يجري تمشيطاً موسعاً في المنطقة لتعقب الجناة وتحديد هويتهم.

وتسيطر حركة جيش تحرير السودان التي يرأسها عبدالواحد محمد نور على أجزاء واسعة من جبل مرة حيث رفضت الحركة التفاوض مع الحكومة الإنتقالية الإنتقالية وتتمسك بإسقاط النظام العسكري.

وفي الأثناء قالت مصادر شرطية تحدثت لـ”سودان تربيون” من مدينة زالنجي عاصمة الولاية إن دورية تتبع لشرطة الإحتياطي المركزي برفقة سيارة لقوات الدعم السريع وأخرى تابعة للجيش السوداني تحركت من “قولو” وهي في طريقها لرئاسة الولاية زالنجي لتسلم مرتبات الجنود تعرضت لكمين من مجموعات متفلتة كانت على متن دراجات نارية في منطقة “رقبة الجمل” ما أدى لمقتل 5 في الحال بينهم ملازم أول شرطة الدفعة 67 فيما نجا ضابط اخر برتبة الرائد.

وأشارت أن المجموعة المهاجمة استولت على إحدى سيارات الشرطة وفرت هاربة نحو أدغال جبل مرة مبينة أن لجنة أمن الولاية دفعت بتعزيزات أمنية مكثفة بقية تعقبهم وإلقاء القبض عليهم.


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:
زر الذهاب إلى الأعلى