اخبار السودان

حميدتي: لا نعترض على التظاهر السلمي وندعو السودانيين لتوافق وطني

الخرطوم ـ نبض السودان

أكد نائب رئيس مجلس السيادة السوداني، الفريق أول محمد حمدان “حميدتي”، الجمعة، عدم الاعتراض عتلى التظاهر السلمي الذي يحافظ الأمن والإستقرار دون الجنوح للفوضى.

ودعا حميدتي، في تصريحات من دارفور، الجمعة، جميع السودانيين للانخراط في الحوار لتحقيق التوافق الوطني.

وقال: “أيادينا بيضاء للجميع للجلوس ومناقشة قضايا الوطن لتحقيق الاستقرار”.

وترحم على أرواح المتظاهرين الذين سقطوا خلال مواكب الثلاثين من يونيو التي شهدها السودان في ذكرى الانقلاب العسكري الذي وصل به الرئيس السابق عمر البشير إلى السلطة مسنودا من تنظيم الإخوان.

وقال حميدتي: “ظللنا نتشاكس لأربع سنوات، وخسرنا خلالها الكثير، بفقد أبنائنا، لذلك ندعو جميع أهلنا إلى الحوار ومناقشة كافة قضايانا بوضوح وشفافية”.

واشار إلى أن الحكومة تدعم الآلية الثلاثية لتسهيل عملية الحوار عبر تقريب وجهات النظر بين الفرقاء، بوصفه الوسيلة الوحيدة لمعالجة كافة القضايا السياسية والاقتصادية والمجتمعية، وبناء ونماء السودان.

وشهدت العاصمة الخرطوم ومدن سودانية أخرى، الخميس، مظاهرات حاشدة تطالب بالحكم المدني الديمقراطي، وسقط على إثرها 9 قتلى وعشرات الجرحى.

وتعيش الخرطوم في هذه اللحظات حالة احتقان شديدة، بعد ما أعلنت لجان المقاومة السودانية التي تقود حركة الاحتجاجات عن تصعيد مفتوح بالوسائل السلمية للمطالبة بالحكم المدني.

وفي سياق متصل، حثت السفارة الامريكية بالخرطوم، الجمعة، جميع الأطراف على استئناف المفاوضات ودعت “الأصوات السلمية للارتقاء فوق أولئك الذين يدافعون عن العنف أو يرتكبونه. يجب محاسبة الجناة”.

ودعت السفارة الامريكية رعاياها بالسودان إلى تجنب الحشود والمظاهرات، والابتعاد عن الاضواء، وتوخي الحذر إذا كان غير متوقع في محيط التجمعات الكبيرة أو الاحتجاجات.

وقالت الشرطة السودانية، في بيان لها، الجمعة، إن “المحتجين هم بدأوا العنف واعتداوا على القوات مما اسفر عن وقود 225 إصابة وسط القوات العسكرية”.

وعقبت الشرطة على مقطع فيديو متداول يظهر أحد أفرادها وهو يطلق الرصاص على المتظاهرين، بأنها منعت على منسوبيها حمل السلاح الناري خلال الاحتجاجات.


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:
زر الذهاب إلى الأعلى