اخبار السودان

وكالة أممية تتدخل لتأمين 24 ألف لاجئ شرقي السودان

القضارف ـ نبض السودان

وضعت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، تدابير احترازية لمنع وصول الفيضانات إلى موقع يضم 24 ألف لاجئ إثيوبي، شرقي السودان.

وتستضيف مناطق شرق السودان أكثر من 65 ألف لاجئ إثيوبي توافدوا إليها هربًا من الحرب التي اندلعت في بلادهم، منهم 24 ألف يقيمون في مخيم الطنيدبة بولاية القضارف.

وقال مدير إسكان اللاجئين بولاية القضارف عبد المنعم عثمان إبراهيم، لـ “سودان تربيون”، الجمعة؛ إن “المفوضية الأممية وضعت تدابير احترازية لتأمين مخيم الطنيدية من الفضيانات والغرق”.

وأشار إلى أن هذه التدابير تتمثل في تأهيل المباني من المساكن الشعبية والخيم، إضافة إلى تشييد مراحيض وعدد من القطاطي وهو مبني مخروطي يُبني من القش.

وكشف عن الإنتهاء من تشييد 2.245 مرحاض حديث و7.500 قطية.

وظل السودان يُطالب المجتمع الدولي لدعم اللاجئين الذين يأويهم والمقدر عددهم بأكثر من مليوني لاجئ، في ظل الأزمة الاقتصادية المتطاولة التي يُعاني منها.

وقال إبراهيم إن مفوضية اللاجئين تسعى إلى تحويل مساكن مخيم الطنيدبة المؤقتة إلى شبه دائمة، واستبدال بعض الخيم وفتح المصارف والمجاري.

وأفاد بأن برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة عبّد عدد من الطرق وأنشأ عبارات داخل مخيم الطنيدبة.

وفي شأن ذو صلة، قال المسؤول إن المفوضية السامية لشؤون اللاجئين وسعت في تقديم الخدمات الطبية، عبر المنظمات، بتمويلها بناء 5 مستشفيات تُقدم فيها خدمات الصحة الوقائية والعلاجية وتنظيم الأسرة وأمراض النساء والتوليد؛ إلى اللاجئين والمجتمعات المستضيفة.

وتحدث عن ارتفاع حالات الولادة القيصرية وسط اللاجئين والمجتمعات المحلية إلى 10 حالات في الأسبوع، وذلك بالتزامن مع ارتفاع عمليات التردد داخل مراكز تنظيم الأسرة إلى أكثر من 70 حالة في اليوم الواحد.


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:
زر الذهاب إلى الأعلى