اخبار السودان

المتظاهرون يكسرون الطوق ويتقدمون نحو القصر الجمهوري

رصد – نبض السودان

تظاهرات جديدة تُطالب بتسليم السلطة للمدنيين، سقط خلالها 6 قتلى وسط أنباء عن انقطاع خدمة الإنترنت في السودان قبيل المظاهرات المتوقعة.

حملت قوى الحرية والتغيير السودانية في بيان “السلطة مسؤولية سقوط ضحايا”، واصفة إياها بـ”جرائم ضد الإنسانية”. وقالت: “اليوم أكد السودانيون عزمهم على انتزاع السلطة المدنية الكاملة”. وأضافت أن “مليونية 30 يونيو حققت تغييراً نوعياً في موازين القوى لصالح الحركة الجماهيرية وغاياتها”. وأضافت “خروج الملايين اليوم ضربة موجعة للمتلاعبين بإثارة الانقسامات الاثنية والجهوية.. شعبنا يضع قضية الجيش الواحد على رأس قائمة أولوياته لمصلحة استقرار البلاد”. وتابعت” نقول للمجتمع الدولي إن استقرار السودان مرتبط بمدنية الدولة وديمقراطيتها”.

وأفادت مصادر إعلامية واسعة  أن حشودا ضخمة كسرت الطوق الأمني، واتجهت نحو القصر الرئاسي وسط الخرطوم، فيما واصلت الشرطة إطلاق الغاز المسيل للدموع. وذكرت أن متظاهرا أصيب بالرصاص في احتجاجات أم درمان، في وقت سجلت حالات اختناق بالغاز المسيل للدموع في الخرطوم.

وأعلنت لجنة الأطباء في السودان ارتفاع قتلى الاحتجاجات إلى خمسة.

وكان المبعوث الأممي للسودان دعا في وقت سابق إلى إنهاء كل أشكال العنف ضد المدنيين في أم درمان.

وحددت تنسيقيات لجان المقاومة في العاصمة الخرطوم القصر الرئاسي كوجهة مشتركة للتظاهرات التي أطلقت عليها “مليونية فجر الخلاص” لتحقيق خمسة أهداف على رأسها تشكيل حكومة مدنية.

وحددت التنسيقيات 5 نقاط رئيسية للتجمع بمحليات الخرطوم المختلفة، حيث سيضطر متظاهرون وفق بيانات، إلى عبور جسور “المك نمر، شرق النيل، السلاح الطبي” وهي ضمن الجسور التي أعلنت السلطات إغلاقها.

اللجنة الأمنية لولاية الخرطوم، والتي أعلنت إغلاق جميع الجسور الرابطة بين مدن العاصمة عدا جسري “الحلفايا وسوبا”، دعت المتظاهرين في تصريحات لـ “العربية” و”الحدث” إلى الالتزام بالسلمية وعدم السماح للمخربين بالدخول في أوساطهم وحذرتهم من الاقتراب من المواقع السيادية، في وقت أعلنت قوات الشرطة التزامها بحماية التظاهرات السلمية والمهنية وضبط النفس مع الاحتفاظ بحق الدفاع الشرعي، وناشدت قادة التظاهرات الالتزام بالتعبير السلمي الديمقراطي في الميادين العامة والساحات.


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:
زر الذهاب إلى الأعلى