غير ذلك

رجل الأعمال الروسي يفغيني بريغوجين يدعم الشعب السوداني بعد رفع السفارة الأمريكية لعلم المثليين

دعم رجل الأعمال الروسي يفغيني بريغوجين، الشعب السوداني بعد موجة الغضب التي إجتاحت مواقع التواصل الإجتماعي، وعبرت عنها وسائل الإعلام، بسبب رفع السفارة الأمريكية في الخرطوم لعلم المثليين بجانب العلم الأمريكي يوم أمس في الذكرى السنوية ال (٥٣) لانتفاضة ما أسمته (ستون وول).

وكتب رجل الأعمال الروسي “أتقدم بأحر التعازي للشعب السوداني وأؤيد نضاله العادل ضد محاولة الاستيلاء التام على قيمه الوطنية. إن رفع علم المثليين فوق السفارة الأمريكية هواستهزاء بقيم الشعب السوداني وعقيدتهم وتقاليدهم وذاكرة أسلافهم. أدعو كل السودانيين إلى الوقوف أمام الكارثة القادمة، في محاولة لتشويه سمعة الشعب. وأعبر عن دعمي الصادق لهم”.

يعتبر يفغيني بريغوجين أحد أكبر رجال الأعمال في روسيا الإتحادية، وصاحب سلسلة مطاعم ضخمة وشركات تهتم بإنتاج الطعام للمدارس والمؤسسات الحكومية والخاصة، وكذلك في توفير الطعام لدور الأيتام والملاجئ، واشتهر باهتمامه بالأعمال الخيرية في روسيا وكذلك الدول التي تعاني شعوبها من الفقر ونقص المواد الغذائية.

وكانت هناك ردود أفعال غاضبة في صفوف المواطنيين السودانيين بعد رفع السفارة للعلم، وطالب المواطنون الحكومة ووزارة الخارجية بالتدخل العاجل وإتخاذ موقف حازم اتجاه هذا التجاوز الكبير بحق السيادة الوطنية للسودان على أراضيه والتعدي على قيمه ومبادئه الإسلامية المحافظة.


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:
زر الذهاب إلى الأعلى