اخبار السودان

تهديد جديد من فولكر

رصد – نبض السودان

دعت بعثة الأمم المتحدة في السودان، السُّلطات لحماية حق التعبير، وقالت إن العنف ضد المتظاهرين لن يتم التسامح معه.

وبدأت قوى الأمن في حملة اعتقالات وسط الفاعلين في لجان المقاومة، قبيل احتجاجات ضخمة أعلنت اللجان عن تنظيمها نهاية الشهر في سياق حراكها ضد استمرار الحكم العسكري.

وتحدث رئيس بعثة يونيتامس فولكر بيرتس، في بيان  الثلاثاء؛ عن أنه “تحسبًا للاحتجاجات المخطط لها في 30 يونيو، فأنه يدعو السلطات إلى ضمان الحق في التجمع السلمي وحرية التعبير”.

وأضاف: “لن يتم التسامح مع العنف ضد المتظاهرين”.

وطالب فولكر جميع الأطراف بعدم إعطاء أي فرصة للمُفسدين الذين يريدون تصعيد التوترات في السودان.

وبرزت مخاوف في السودان من أن تُقمع مواكب 30 يونيو بعنف غير مسبوق، حيث تسود حالة تأهب أمني واسعة استباقا ليوم الموكب.

وتقول لجان المقاومة إن مواكب نهاية الشهر ستتجه إلى القصر الرئاسي، فيما حذرت لجنة الأطباء من استخدام سلاح الخرطوش المحرم دوليًا لقمع الاحتجاجات وقالت إن 8 من أصل 102 قتيلا متظاهرا، قضوا به.

والاثنين، طلب وزير الداخلية من النائب العام ووزير العدل نشر مستشارين اتحادين بمراكز الشرطة ومواقع التعامل كمراقبين للقوات منذ خروجها والتأكد من تسليحها ومرافقة وكلاء النيابة وتدوين أي ملاحظات أثناء التعامل مع المتظاهرين في مواكب الخميس.


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:
زر الذهاب إلى الأعلى