اخبار السودان

رداً على أردول.. لجنة التفكيك المجمدة: “الثورة” حلت وثاقه ومن المؤسف ان يهاجم عمل اللجنة

الخرطوم ـ نبض السودان

قال عضو لجنة إزالة التمكين المجمدة عروة الصادق أن الإنقلاب لم يقم إلا للإطاحة باللجنة وإيقاف اعمالها، وإرجاع الفلول، ورد مسترداتهم إليهم، فضلا عن إيقاف التجفيف الذي ضرب عمق الحركة والتنظيم على خلفية تصريحات أردول التي هاجم فيها اللجنة واتهمها باضاعت الثورة وأنها أصبحت دولة داخل دولة.

وأضاف في تصريح لـ(نبض السودان ) “ما يؤسف له أن الأخ أردول تناسى أنه عاد للسودان بعد أن فكت الثورة وثاقه وهو مشحون على ظهر طائرة عسكرية منفيا إلى دولة جنوب السودان، وقد كان أكثر الذين يزورون اللجنة مشيداً بعملها حتى آخر أيامها”.

وزاد :”واحدة من شركات التعدين حاولت في مارس نقل ملكيتها من الأجانب لشركة تحت إشراف القوات المسلحة لتظفر بحمايتها، اعترضت اللجنة على ذلك وأوقفت الإجراءات لحين التحقق من ملف الشركة، وهو ما أثار حفيظة انقلابيين برمتهم بمن فيهم أردول ومن يدعمهم من الخارج، وبثوا شكواهم لطوب الأرض، بأن اللجنة معيقة للاستثمار ومدمرة لنشاطهم.

وتابع :” لحين سقوط النظام لم يقدم أردول ولا تقرير واحد من ٢٨ تقرير كان من المفترض الإطلاع عليها، لمعرفة مصير ثروات تقدر مبدئيا بحوالي ٢٠ مليار دولار، وظل يسوف حتى حدوث الإنقلاب”.


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:
زر الذهاب إلى الأعلى